شبكة الكفيل العالمية
الى

كُليّةُ الكفيّل الجامعة تنتهي من اختبارها الثالث باللّغة الفارسيّةِ لطلبة الدراسات العُليا وعميدها يؤكد طموحنا أن يكونَ لدينا تعليم لغات متعددة..

أكّد عميد كُليّة الكفيّل الجامعة التابعة للعتبة العبّاسيِّة المُقدّسة الدكتور (صفاء الموسوي) إن الكلية لديها طموح في التوسّع في مجال تعليم اللغات، وذلك حين صرّح قائلاً: " نطمح في الأيام القادمة أن يكونَ لدينا تعليم لغات متعددّة من ضمنها اللغة الفرنسيّة، وكذلك تعليم لغة (الأوردو)، وأن يتوسّع عمل وحدة اللغات في الكُليّة ليشمل فتح مزيد من المراكز في بقية محافظات العراق من أجل خدمة بلدنا العزيز وتوفير الإمكانات اللازمة للطلبة الراغبين بتحصيل المعارف من الجامعات الأجنبية ".
وأضاف " أهتمَّت الكُليّة بتعليم اللغات لما لها من أهمية كبيرة على المستوى العلمي، لكون العلوم عادةً تُنقل عِبْر الحضارات عن طريق اللغة، ومن أهمها الإنجليزية والفارسية، بسبب وجود عددٍ كبيرٍ من الطلبة العراقيين الذين يدرسون في جامعات تُدرّس باللغة الإنجليزية والفارسية، ومن أجل هذا تمَّ استحداث وحدة اللغات التي استطاعت عبر اتفاقيات علمية مع الجامعات الأجنبية أن تُقيمَ دورات عديدة في لغات مختلفة، ومن أهمّها اللغة الفارسية والإنجليزية".
جاء ذلك خلال اللقاء الذي أُجريَّ معه أثناء تواجده في الإشراف على الاختبار الثالث الشامل باللّغة الفارسيّة، للطلبة المشتركين في دورات تعليم اللغة المذكورة والراغبين بإكمال دراساتهم العُليا في الجامعات الإيرانيّة، والذي أُقيّم نهاية الأسبوع الماضي وبنفس الوقت والتاريخ مع اختبار المركز الدولي لتعليم اللغة الفارسية في جامعة فردوسي مشهد، وفقاً للاتفاقية الموقّعة بين كلية الكفيل الجامعة والمركز.
مسؤول وحدة تعليم اللغات في الكلية الأستاذ محمود فيصل بيّن أن المشاركين في الامتحان (44) مشترك وهم كالآتي :

1- (16) منهم من مشتركي الدورات السادسة والسابعة من دورات وحدة تعليم اللغات في النجف الاشرف.
2- (11) منهم من مشتركي الدورة الثانية لدى وكيل الوحدة في كربلاء المُقدّسة (معهد الكفيل لتقنية المعلومات وتطوير المهارات)،
3 - (4) منهم من مُشتركي دورات اللّغة الفارسيّة التي تُقيمها الملحقيّة الثقافيّة لسفارة إيران في بغداد ووكيلها (مركز قلم في الكاظمية المقدسة)،
4 - (13) منهم من المشتركين في دورات اللغة الفارسية في المركز الدولي لتعليم اللغة الفارسية في جامعة فردوسي مشهد.
5- كانت نسبة النجاح 88،89%.
6- المشتركين أُخضعوا لدوراتٍ استمرّت لمدّة ستّة أشهر بمُعدّل (512) ساعة تعليميّة، تمّ إعطاء المشتركين خلالها كلّ المهارات اللّازمة لتعلّم اللّغة.
كما مُنِحت للمشتركين وهي شهادة مُعترف بها باعتبار أن وحدة تعليم اللّغات هي الوكيلُ الحصريّ والوحيد والمُخوّل بإجراء دورات تعليم اللّغة الفارسيّة الأكاديميّة، وإجراء الامتحان الشامل في تسع محافظاتٍ عراقيّة من قِبل المركز الدوليّ لتعليم اللّغة الفارسيّة لغير الناطقين بها في جامعة فردوسي مشهد.
يُذكر أنّ الحصول على موافقات إقامة هذه الدورات والتي تشمل حالياً اللغة الانجليزية والفارسية هو لغرض تسهيل الأمر واختصار الجُهد والوقت للراغبين في إكمال دراستهم خارج العراق، فقد تمّ فتح دورات تعليمية في اللّغات الأجنبية يُمنح من خلالها الطلبة شهادةً في اللّغة تؤهّلهم للدخول في الجامعات الأجنبيّة والحصول عليها من داخل العراق من دون تحمّل عناء السفر ومشاقه مع اختصار الكلفة .
تعليقات القراء
1 | صلاح | 30/08/2017 01:43 | العراق
الشكر الجزيل للقائمين على الاداء المتميز
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: