شبكة الكفيل العالمية
الى

أعمال متسارعة يشهدها مشروع توسعة مقام الإمام المهديّ (عجّل الله فرجه الشريف)..

يشهد مشروع توسعة مقام الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف) أعمالاً متسارعة وبخطى ثابتة، ضمن المخطّطات الزمنيّة المحدّدة له ووفقاً للتصاميم الفنيّة والهندسيّة الخاصّة به، حيث تمّ مؤخّراً الانتهاء من صبّ أحد سقوف الجزء الأوّل منه، وهي إحدى القاعات الملحقة بحرم المقام التي تمّ تخصيصها كقاعة للنساء وتبلغ مساحتها (490) متراً مربّعاً تقريباً وبارتفاع 6 أمتار.

هذه الأعمال تجري بموازاتها أعمالٌ أخرى لتسقيف الجزء الثاني من مشروع التوسعة للقاعة الخاصّة بالرجال والتي تبلغ مساحتها (310) أمتار مربّعة، وقاعة لخَدَمَة المقام تبلغ مساحتها (150) متراً مربّعاً.

وحال الانتهاء من هذه الأعمال سيتمّ الانتقال مباشرة الى أعمال الإنهاءات التي بوشر بها في الجزء الأوّل حيث تمّ تركيب الشبابيك وغيرها من الأعمال المدنيّة.

هذا وقد أكّد رئيس قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة إنّ الشركة المنفّذة وهي شركة أرض القدس للمقاولات الإنشائيّة وبإشراف مباشر من قبل قسمنا لم تدّخر جهداً من أجل إنهاء مراحله الواحدة تلو الأخرى، والانتهاء من هذا المشروع الذي سيكون تحفة معماريّة تليق بصاحب هذا المقام الشريف".

يُذكر أنّ مقام الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف) يقع على الضفة اليُسرى من نهر الحسينيّة الحالي عند مدخل كربلاء على الطريق المؤدّية الى مقام الإمام جعفر الصادق(عليه السلام) وهو مزارٌ مشهورٌ، وقد قامت العتبة العبّاسية المقدّسة بإجراء أعمال صيانة وتحديث له بدءً من القبّة وصولاً الى قاعات الحرم والمرافق الأخرى الملحقة، ولكون أنّ موقع المقام لا يُمكن إجراء توسعة خاصّة به من جهاته الثلاث تمّ إجراء التوسعة من جهة نهر الحسينيّة وهي الجهة الغربيّة له وتكون بمحاذاته، وذلك باستخدام ركائز كونكريتيّة توضع عليها مجسّرات دون حدوث قَطْعٍ أو انسداد أو تغيير لمجرى النهر، وبمساحةٍ تُقدّر بـ(1200) مترٍ مربّع وتتّصل بالمقام عبر منافذ وأبواب خاصّة.
تعليقات القراء
1 | مصطفى محسن كريم | 22/08/2017 21:25 | العراق
السلام عليك يا مولاي يا صاحب الزمان ورحمة الله وبركاته
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: