شبكة الكفيل العالمية
الى

وفدٌ من العتبة العباسية المقدسة يزورُ جرحى القوات الأمنية والحشد الشعبي في مستشفى الكفيل

قامَ وفدٌ من العتبة العباسية المقدسة بزيارة جرحى القوات الأمنية والحشد الشعبي من الراقدين في مستشفى الكفيل التخصصي، والذي لم تدخر جهداً ملكاته الطبية والتمريضية إلا وبذلته من أجل تقديم خدمات علاجية لهم، تتلاءم مع ما قدموا من تضحيات في سبيل تحرير ما اغتصب من أراض عراقية، وحملوا فخر هذا الوسام، وهم يقارعون عصابات داعش الإرهابية.
الوفد الذي ترأسه السيد عدنان الموسوي من قسم الشؤون الدينية في العتبة العباسية المقدسة، اطلع على الأوضاع الصحية للجرحى، وتابع الخدمات الصحية المقدمة، مشيدا بالوقت ذاته بشجاعتهم وصمودهم وبدمائهم الزكية التي روت ساحات المنازلة والشرف والتي بها حفظ العراق ومقدساته، وصينت كرامته، واستعاد حريته التي حاولت خفافيش الظلام من العصابات الإرهابية سلبها منه.. فبالقتال والجهاد حفظتم وحدة العراق.. داعيا كذلك لهم بالشفاء التام، وأن يمنّ الله عليهم بالصحة، كما نقل الوفد سلام وتحيات خدمة ابي الفضل العباس (عليه السلام) ودعائه لهم، وقدم هدايا مادّية لهم من حرم أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) وأخرى تبرّكية.
كما ثمّن الوفد الدور الذي تقوم به ملاكات مستشفى الكفيل التخصصي في سبيل تقديم افضل الخدمات لهم، وأشاد بها، حاثهم كذلك على بذل المزيد؛ كون هذه الفئة تستحق منا الأفضل.
الجرحى الراقدون في المستشفى، أكّدوا في حديثهم عن تطلّعهم وأمنيتهم لسرعة الشّفاء من أجل العودة الى جبهات القتال، ومشاركة إخوتهم في معارك الشرف والكرامة، محمّلين الوفد الزائر سلامهم وشكرهم للعتبة العبّاسية المقدّسة على هذه المبادرة والرعاية والالتفاتة الكريمة التي تزيد من معنوياتهم واندفاعهم لبذل المزيد في سبيل العراق وشعبه.
يذكر أنّ هذه الزيارة تأتي ضمن سلسلة الزيارات التي تقوم بها العتبة العبّاسية المقدّسة لتفقّد عوائل الشهداء والجرحى في عموم محافظات العراق؛ امتثالاً لتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا، وتقديرا وتعظيماً لتضحيات أبناء العراق الغيارى، وأنّ مستشفى الكفيل التخصّصي وحسب توجيهات المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي(دام عزّه) قد أولى عناية واهتماماً بالغين بجرحى القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ، وقد استقبلت مئات الحالات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: