شبكة الكفيل العالمية
الى

قسم الشؤون الخدمية في العتبة العباسية المقدسة يقيم معرض الزهور الأول على حدائق متنزه الحسين الكبير عليه السلام

من أنتاج مشتل العتبة المقدسة
من أنتاج مشتل العتبة المقدسة
بالتزامن مع ذكرى ولادة السيدة زينب الكبرى عليها السلام تقيم العتبة العباسية المقدسة متمثلة بقسم الشؤون الخدمية فيها معرض الزهور الأول على حدائق متنزه الحسين الكبير عليه السلام.
وقد تحدث للكفيل رئيس القسم المذكور الحاج خليل مهدي محمد " سيفتتح المعرض أن شاء الله يوم 5جمادى الأول 1433هـ والموافق 28/3/2012م ويستمر لمده سبعة أيام".
وأضاف" يحتوي المعرض على مجموعة من نتاجات شعبة الزراعة ووحدة المشتل التابعة للقسم المذكور, حيث سيتم عرض زهور مختلفة الأنواع وكذلك شجيرات الزينة وأشجار الظل وغيرها, علماً أن الدعوة ستكون عامة للجميع ".
يذكر أن للعتبة العباسية المقدسة مشاركات متعددة في معارض ومهرجانات داخل وخارج العراق حيث يشهد جناحها إقبالاً متزايداً من الجمهور، علماً أن مشاركة العتبة العباسية المقدسة ممثلة بمؤساستها المختلفة، إنما تأتي لبيان الحركة العمرانية والنهضة العلمية لهذه البقعة المقدسة، حيث أسست إدارة العتبة المقدسة - بعد عودة الشرعية لها - بنية تحتية وهيكلية فنية وإدارية وثقافية لم تكن موجودة قبل التاسع من نيسان 2003م، لتحقيق الاكتفاء الذاتي في تطويرها ودوام عملها وخدمة زائريها.
ومن الجدير بالذكر أن شعبة الزراعة التابعة للعتبة العباسية المقدسة هو المسؤول عن زراعة ورعاية وسقي حدائق وأحواض الشجيرات والزهور والنافورات عند مداخلهما , وكانت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة على لسان الأمين العام العلامة السيد أحمد الصافي كان أدلى بتصريح رسمي لموقع الكفيل في وقت سابق مفاده إن "الأعمال المختلفة من المشاريع وشراء العديد من المعدات الهندسية والتصنيعية والعلمية والخدمية والسيارات المتنوعة، وذلك لرفد أقسام العتبة بما تحتاجه، لخدمتها ولتطويرها، ولراحة زائريها، يتم بتمويل من ديوان الوقف الشيعي التابع لمجلس الوزراء العراقي، وبنسبة 80% ، بينما يتم تمويل النسبة الباقية - أي 20% - من الأموال الواردة إلى شبابيك الأضرحة المقدسة من الزائرين، وقسم الهدايا والنذور في العتبة المقدسة، والتي ترد فيهما أموال من العراقيين في الداخل والخارج، ومن العرب والأجانب".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: