شبكة الكفيل العالمية
الى

استقبال مهيب لأبطال فرقة العباس القتالية بعد انتهاء واجبهم القتالي بتحرير تلعفر

استقبال مهيب كان في انتظار أبطال فرقة العبّاس(عليه السلام) القتالية بعد عودتهم الى محافظة كربلاء المقدّسةليله أمس الأربعاء (7ذي الحجة 1438ه الموافق ل 30آب 2017م) وهم يحملون بين ايديهم راية الله واكبر وبشائر النصر المؤزّر الذي تحقّق عل أيديهم وأيدي مَنْ ساندهم من قوات الامن والشرطة الاتحادية وبقية الفصائل المشاركة في تحرير قضاء تلعفر التابع لمحافظة الموصل من دنس العصابات التكفيرية والإرهابية التي عاثت في الأرض فساداً طيلة أكثر من ثلاثة اعوام، حتى منّ الله عليها ببركات أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وهمة وشجاعة وغيرة أبناء فرقته الأشاوس لتعود الى أحضان الوطن بالأمن والأمان الى كل ارض الوطن العزيز وكان في استقبالهم الامين العام للعتبة العباسية المقدسة السيد (محمد الأشيقر (دام عزه)وعدد من اعضاء مجلس الادارة، بالإضافة الى اهلي المقاتلين الابطال.
وهذا الاستقبال من اجل الشكر والتقدير للأبطال الفرقة واستذكاراً للشهداء والجرحة ،الذين بقوا خلال هذه الاسابيع وهم يصولون هذه الصولات البطلة والتي تذكرنا بتضحيات كربلاء حيث حققوا هذا النصر الحاسم خلال ايام قليلة لم يكن احد يتوقعها ذلك
ونامل ان يتحقق النصر النهائي قريباً ان شاء الله.
حيث استُقبِلَت الابطال من فرقة العابس القتالية بالتهليل والتكبير والصلوات المحمديّة ونحر الذبائح شكراً لله على هذا النصر، حيث اصطفّ أهالي مدينة كربلاء المقدسة وخدام العتبة العباسية المقدسة ،لاستقبال الفاتحين فكان استقبالاً مهيباً محفوفاً بالرّفعة والسموّ لما تحقّق على أيدي هؤلاء الثلّة المؤمنة.
عبروا المجاهدين عن فرحتهم بالعودة الى ارض كربلاء المقدسة بعد تحقيق النصر الكبير الذي تحقق لهم في تحرير قضاء تلعفر وشكروا جميع الحضور لاستقبالهم الكبير، والرحمة والعفران الى شهدائنا والشفاء العاجل الى الجراحة.
يُذكر أن فرقة العباس (عليه السلام) القتاليّة اشتركت في عمليات تحرير تلعفر بخمسة ألاف مُقاتل موزعَين على ثلاث ألوية وهم اللواء المُدرّع ولواء النخبة ولواء الاحتياط، مع كتيبة المدفعيّة وكتيبة الإسناد الصاروخيّ والتشكيلات التكتيّكة، وقد حققت أهدافها الأولى في المحور الشرقي للعمليات وحققت ضربات موجعة للعدو.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: