شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية المقدسة تستضيف مجموعة من الأيتام وأمينها العام يحث على الاهتمام بهم ثقافياً والتركيز على مستقبلهم ..

حثَّ الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة المهندس محمد الأشيقر (دام تأييده) الجهات ذات العلاقة الى الاهتمام ورعاية شريحة الأيتام وبالأخص الجانب التربوي والثقافي، من اجل شق طريق مستقبلهم بنجاح وتميّز والتغلب على الحالة النفسيّة التي يعيشها اليتيم، وأن لا تكون حالة اليتم عائقاً في سبيل تحقيق هذا المطلب .
جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعه مع ثلة من الأيتام التي ترعاهم مؤسسة الإمام السجاد (عليه السلام) الخيريّة في محافظة كربلاء المقدّسة بعد أن تبركوا بوجبة غذاء في مضيف المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام) هذا اليوم الأحد (11 ذي الحجة 1438)هــ الموافق لــ( 3 ايلول 2017) م .
وأضاف " أن هذه الشريحة أصبحت تأخذ من المجتمع العراقي مأخذها وذلك لما يجري على هذا البلد من ويلات ومآسي، وهذا يتطلب منا وقفة جاده معهم والعمل على مساعدة الجهات التي تتبناهم وتقديم يد العون والمساعدة لهم ".
كما كان هناك محاضرة إرشادية لسماحة السيد عدنان الموسوي من قسم الشؤون الدينية في العتبة العباسيّة المقدّسة بيّن فيها : " تعلمون ان مسألة الزواج تقع مسؤولية التربية على الأب والأم ولكن هناك خصوصية لتربية الأم باعتبار أن الأم أقرب ما تكون لشخصية الأبناء ، واذا ما أردنا أن نُقسّم الواجبات فيكون النصف على الأب والنصف الأخر على الام، فكيف اذا فُقِد الأب وأصبحت كل المسؤولية على عاتق الأم ، فالأم لها تأثير واضح في سلوكيات الولد والمسؤوليّة هنا أصبحت مُضاعفة " .
كذلك تطرق السيد عدنان الموسوي لمسألة حقوق اليتيم والحِفاظ على أمواله وعدم التصرف في حق اليتيم في مجالات اخرى لما بذلك من حرمة جاءت في القرآن الكريم ".
السيد فاضل الحسيني رئيس مؤسسة الإمام السجاد (عليه السلام) الخيريّة تحدث لشبكة الكفيل " هناك اكثر (450) عائلة يتيم لدى المؤسسة نسعى لسد احتياجهم المادي من خلال تقديم رواتب شهرية لليتيم و المواد الغذائية المتنوعة , ولم نكتفي بذلك بل قمنا بالعمل على الجانب الارشادي والتربوي والتنموي من خلال المحاضرات والدروس التي تُعطى للأيتام, فهم الشجرة المثمرة التي ستأتي ثمارها من اجل بناء مجتمع مثقف وملتزم ، وقد اعتاد ايتام المؤسسة على التشرف بزيارة العتبة العباسيّة المقدسة والالتقاء بمسؤوليها سنوياً، وفي ثاني أيام عيد الأضحى المبارك وتتضمن الزيارةمأدبة طعام لوجبة غداء وتقديم الهدايا والعيديات وذلك بعد أن أدو مراسيم زيارة المولى ابا الفضل العباس ( عليه السلام) وأنّها ليست المرّة الأولى التي يكرّم فيها الأيتام من قِبَل العتبة العباسية المقدسة ، بل هم على تواصلٍ دائمٍ وحرصٍ كبير من أجل إسعاد الأيتام، ومشاركتهم تلك الفرحة ".
الأيتام وذويهم أعربوا عن فرحتهم وسعادتهم بهذه المبادرة التي قامت بها العتبة العبّاسية المقدّسة في هذه الأيام المباركة
يُذكر أنّ هذه المبادرة تأتي ضمن سعي العتبة العبّاسية المقدّسة الجادّ والطموح للرقيّ بالمستوى الثقافيّ لشريحة الأيتام والمساهمة في تأهيلهم مجتمعيّاً، والمساعدة في التغلّب على بعض الحالات النفسيّة التي يعيشونها جرّاء يتمهم .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: