شبكة الكفيل العالمية
الى

لأول مرة ومنذ تسع سنين: هيئة الزهراء (عليها السلام) تستعد لتمثيل واقعة الطف على أرض كربلاء المقدسة ..

استقبالاً لشهر محرم الحرام قامت هيئة الزهراء (عليها السلام) التابعة للمواكب الحسينية في محافظة الديوانية بالتحضير لإحياء الشعائر الحسينية من خلال استعدادهم لتمثيل واقعة الطف المفجعة ولأول مرة على أرض كربلاء المقدسة في شهر محرم الحرام (1439) هـ بعد ان كانت تقيمها في مدينة غماس قبل تسع سنين ، وستقام في اليوم 12 من شهر محرم الحرام عام 1439هـ على طريق النجف - كربلاء كون العشرة الأولى من شهر محرم الحرام مختصة بأهالي كربلاء لتقديم الخدمات للزائرين .

التحضير لمراسيم تمثيل هذا العمل الفني جاء بحضور وفدٍ من العتبة العباسية المقدسة حيث ألقى الباحث الإسلامي الدكتور مجيد فرج الله كلمة تناول من خلالها نهضة الإمام الحسين( عليه السلام) بأبعادها وقيمها ومحتواها وكيف استطاعت ان تنهي حكم الظالمين الذين سخروا كل شيء لأغراضهم الدنيئة التي تتعارض مع أبسط المفاهيم والقيم الأخلاقية .

الحاج هادي عطشان شمران مسؤول هيئة الزهراء(عليها السلام) الخدمية تحدث عن الاستعدادات لتمثيل هذا العمل مبيّناً : "تستعد هيئة الزهراء (عليها السلام) لتمثيل واقعة الطف الأليمة على أرض كربلاء المقدسة خلال شهر محرم الحرام والتي تُجسّد مظلوميّة الإمام الحسين (عليه السلام) وأصحابه وما جرى عليهم في العاشر من محرم سنة (61)هـ ".

" إذ العمل متواصل منذ أكثر من ستة أشهر بعد ان تم اخذ الموافقات الاصولية من محافظة كربلاء وقسم المواكب الحسينية التابع للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية من تجهيز الخيم وأعمال الحدادة وتدريب الكوادر، وقد بدأنا العمل في مدينة غماس منذ أكثر من أربعة عشر عاماً متواصلاً، وارتأينا في هذا العام أن يكون المشهد التمثيلي على أرض كربلاء المقدسة، أرض الطهر والشهادة والقداسة ".

من جانبه وفي ذات السياق أضاف الخطيب الحسيني السيد علي أبو غنيمة وهو أحد القائمين على تنفيذ هذا العمل من قبل الهيئة : " أن عدد افراد الجيش الذي أعددناه لتمثيل هذه الواقعة في مدينة كربلاء المقدسة يبلغ (1200) جندي من الجيش الأموي، كما أن عدد الجيش الذي يمثل أنصار الإمام الحسين (عليه السلام) يبلغ من(30 إلى 35) جنديا، بالإضافة الى أن هناك مجموعة من النساء والأطفال " .

وفي ما يخص إعداد النصوص بيّن : " أن النصوص التي أعدت تم تنقيحها من قبل مجموعة من العلماء والباحثين في مدينة النجف الاشرف.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: