شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية المقدسة تقيم مجلسها العاشورائي السنوي

في أجواء مفعمة بالحزن وقلوب حرى وعيون زينتها العبرات لمصاب سيد الشهداء أبي عبد الله الحسين )عليه السلام( وكما هي الحال في كل عام، اقامت العتبة العباسية المقدسة متمثّلةً بقسم الشؤون الخدميّة وفي صحن ابي الفضل العباس سلام الله عليه مجلسها العزائي السنوي أحياء لذكرى استشهاد الإمام الحسين واهل بيته واصحابه سلام الله عليهم .
رئيس قسم الشؤون الخدمية في العتبة العباسية المقدسة الحاج خليل هنون اطلعنا على هذا النشاط العزائي فتحدث قائلا" المجلس يقام سنويا ويستمرّ لمدّة ثلاثة عشر يوماً ابتداءً من الأوّل من شهر محرّم الحرام ويُعقد في وقتين صباحا وبعد صلاة الظهرين، وبما لا يتقاطع مع حركة مواكب العزاء التي تدخل الصحن الشريف ويشهد المجلس حضورا واسعا من قبل خدمة ابي الفضل العباس (عليه السلام) إضافة للزائرين".
وتابع " تم الاتفاق مع قسم الشؤون الدينية في العتبة العباسية المقدسة من اجل تهيئة خطباء لالقاء محاضرات دينية على شكل سلسلة فقهية وعقائدية مسلطين الضوء على نهضة الإمام الحسين(عليه السلام) وما قدمته للأمة الإسلامية والعالم اجمع، وكيف اصبح نبراسا ينير درب الأحرار بمختلف اطيافهم وتوجهاتهم، فهو سلام الله عليه للبشرية اجمع ولم يختص بفئة او طائفة معينة ".
وبين هنون" يختتم المجلس بجلسة عزائية أخرى للّطم يشارك فيها الرادود مله حميد التميمي بقصائد شعرية ركزت ابياتها على ما جرى وحصل للإمام الحسين (عليه السلام) واهل بيته سلام الله عليهم في مثل هذه الايام".

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة تُقيم سلسلةً من المجالس والمحاضرات الفقهيّة والعقائديّة التي تهدف بالدرجة الأساس الى التركيز على إظهار المظلومية التي تعرّض لها أهل البيت(عليهم السلام) جميعهم، وكذلك أهداف ونتائج النهضة المباركة للإمام الحسين(عليه السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: