شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية المقدسة تقيم حفلا بهيجا في جامعة ذي قار بمناسبة ولادة عقيلة بني هاشم عليها السلام

جانب من الحفل
جانب من الحفل
بمناسبة ولادة عقيلة بني هاشم عليها السلام اقامت الامانة العامة للعتبة العباسية المقدسة وبالتعاون مع رئاسة جامعة ذي قار حفلا بهذه المناسبة البهيجة .
وأقيم الحفل في يوم الاحد 9 جمادي الاول 1433 هـ الموافق 1 نيسان 2012 م وتحت شعار( السيدة زينب ... بين طهر الولادة وعظمة الدور الرسالي) .
وقد حضر الحفل وفد يمثل الامانة العامة للعتبة المقدسة يترأسه نائب الامين العام المهندس بشير محمد جاسم ويضم عدد من اعضاء مجلس ادارتها ورؤساء اقسامها المختلفة أو من يمثلهم.


حيث أستقبل الوفد لدى وصله بحفاوة كبيرة من قبل رئاسة جامعة ذي قار وعمداء الكليات فيها واساتذتها .
وقد استهل الحفل بتلاوة آي من الذكر الحكيم , تلاه النشيد الوطني العراقي ونشيد الإباء, بعد ذلك جاءت كلمة رئاسة جامعة ذي قار القاها الدكتور قاسم محمد كامل والتي رحب فيها بوفد الامانة العامة للعتبة المقدسة شاكرا حضورهم واقامتهم لهذا الحفل الذي من دوره ان يمد جسور التواصل وتوطيد العلاقة بين المؤسسات الاكاديمية والعتبة المقدسة, كما وبين في كلمته عظمة السيدة زينب الكبرى عليها السلام والدور الكبير الذي لعبته على مدى عمرها الشريف في خدمة الرسالة الانسانية.


تلاه كلمة الامانة العامة للعتبة العباسية المقدسة والتي القاها نائب الامين العام المهندس بشير محمد جاسم جاء فيها "ان مولاتنا زينب الكبرى عليها السلام كانت المكمل لقضية الحسين عليه السلام بعد يوم عاشوراء، وبمثابة السفير للامام الحسين عليه السلام بعد هذه الفاجعة، فلولاها ما عُرفت مظلومية الحسين عليه السلام وما انتشرت هذا الانتشار العالمي الذي وصل الى الافاق جميعا، فحري بنا ان نرد جزء من هذا الدين لهذه الانسانة العظيمة، لذا ادعوا الجميع ان يستلهموا منها كل الافكار والقيم، بالاطلاع على شخصيتها وحياتها وما حققته مع الحسين ومع انصار الحسين عليهم السلام".
كما دعى نائب الأمين العام جامعة ذي قار الموقرة من خلال كلياتها واقسامها المعنية ان تقيم مسابقة بكتاب معين يخص شخصية هذه الانسانة العظيمة او مسابقة لافضل قصيدة او لحفظ خطبها او اي نوع اخر من البحوث التي تخص العقيلة عليها السلام، لكي نرد ولو جزء بسيط من فضل هذه الانسانة العظيمة علينا والتي مهما عملنا لن نوفيها حقها.


بعد ذلك القيت محاضرة للشيخ ستار الجيزاني بين فيها اهم الحوادث الـتأريخية في حياة زينب الكبرى عليها السلام والتي تبين مدى عظمتها ابتداء ً من يوم ولادتها الشريفة وكيف ان العلي الاعلى هو الذي امر رسوله (صلى الله عليه وآله ) وسماها زينب، كما واكد على اهمية اتخاذ الحوراء عليها السلام قدوة في كل سلوكنا مع المجتمع، وعرج على ضرورة بيان دور المرأة في الاسلام كونه المدافع الاول عن حقوقها لا كما يدعي البعض خلاف ذلك، وضرورة اقامة مؤتمرات وبحوث ودراسات تبين الدور الحقيقي للمراة المسلمة .

بعدها القى الحاج علي الصفار قصيدة بحق صاحبة المناسبة الشريفة تلاه الشاعر الكبير ابو محمد المياحي بقصيدة شعبية رائعة حول ابي الفضل واخته الحوراء عليهما السلام، ثم قدم نائب الامين العام درع العتبة العباسية المقدسة الى رئاسة جامعة ذي قار وعدد من الهدايا الرمزية للاساتذة والعمداء في الجامعة.


ثم انتقل الحضور لافتتاح معرض الكتاب الذي اقامته العتبة المقدسة بالتعاون مع رئاسة الجامعة، وتضمنت مشاركة شعب قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة المقدسة، حيث شاركت شعبة المكتبة و تضمنت إصداراتها من الكتب والتحقيقات التي قطعت شوطاً مهماً في تحقيقها وطباعة المخطوط منها، وكذلك شعبة الإعلام التي تضمنت إصدارات الكفيل الثابتة من مجلة صدى الروضتين وهي الجريدة الرسمية للعتبة العباسية المقدسة، إضافة إلى شعبة الفكر والإبداع إصدارات العتبة من مجلة عطاء الشباب وبعض الإصدارات، كذلك ضم المعرض إصدارات وحدة الطفولة وشملت مجلة الرياحين وعدد كبير من القصص الصادرة من نفس الوحدة، وعشرات الإصدارات لوحدة الدراسات والنشرات من الكتب والكراسات، والتي منها ما ينحى نحو التقريب بين أطياف الأمة الإسلامية، إضافة لهذه النتاجات شارك مركز الكفيل للخدمات الطباعية بعدد من نتاجاته والتي شملت الصور المطبوعة والزخارف الخطية التي تمت طباعتها بشكل فني وجميل على قطع الكريستال والمرمر والحجر وعلى الساعات الجدارية.
يذكر أن للعتبة العباسية المقدسة مشاركات متعددة في معارض ومهرجانات داخل وخارج العراق ويكاد لا يخلو أي ‏مهرجان أو معرض من حضور أو مشاركة متميزة للعتبة وبما يتناسب مع نهجها الذي اختطته في نشر فكر وتعاليم ‏أهل البيت (عليهم السلام) و يشهد جناحها إقبالاً متزايداً من الجمهور، وزيادة في عدد الإصدارات في كل معرض عن ‏سابقه.‏‎ ‎













تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: