شبكة الكفيل العالمية
الى

في مثل هذا اليوم من سنة 61 للهجرة،وصول سبايا الامام الحسين (عليه السلام) الى الكوفة...

لما انتهت معركة الطَّف أَمَرَ عمر بن سعد بن ابي وقاص برأس الحسين (عليه السلام ) ورؤوس اهل بيته واصحابه أن تقطع، فقطعت واقتسمتها القبائل؛ لتتقرب بها الى ابن زياد، ولما سيَّر ابن سعد هذه الرؤوس الشريفة الى الكوفة أقام مع الجيش الى الزوال من اليوم الحادي عشر، فجمع قتلاه وصلى عليهم ودفنهم وترك جسد سيد شباب اهل الجنة والاجساد الطاهرة من اهل بيته واصحابه بلا دفن، وبعد الزوال ارتحل الى الكوفة ومعه نساء الحسين ونساء اهل بيته وأصحابه .
فتحرّك موكب سبايا أهل البيت (عليهم السلام)، في الحادي عشر من شهر محرم الحرام، وهو يقطع الصحاري، حاملاً الذكريات الموحشة والمؤلمة لليلة الفراق والوحشة، التي قضوها على مقربة من مصارع الشهداء.
دخل الموكب الكوفة في اليوم الثاني عشر من محرم الحرام ، ففزع أهل الكوفة، وخرجوا الى الشوارع، بين متسائل لا يدري لمن السبايا، وبين عارف يكفكف أدمعاً ويضمر ندماً.
اتجه موكب السبايا نحو قصر الإمارة، مخترقاً جموع أهل الكوفة وهم يبكون لما حلَّ بالبيت النبوي الكريم، ولما كسبت أيديهم، وخدعت وعودهم سبط النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وإمام المسلمين الحسين (عليه السلام)، وها هم يرون أهله ونساءه أسارى، ورأس السبط الشهيد يحلّق في سماء الكوفة، على رأس رمح طويل، وقد دعوه ليكون قائداً للأمة الإسلامية وهادياً لها نحو الرشاد.
نظرت السيدة زينب (عليها السلام) إلى الجموع المحتشدة، ومرارة فقدان أخيها تملأ فمها، وذلُّ الأسر يحيط بموكبها، إلى أهل الكوفة نظرة غضب واحتقار، وخَطَبَتْ بهم خطبةً مقرعةً ومؤنِّبةًفكان مما قالته (( ويلكم يااهل الكوفة.. اتدرون أي كبد لرسول الله فريتم ؟ واي كريمة له ابرزتم ؟ واي دم له سفكتم ؟ واي حرمة له انتهكتم ؟ لقد جئتم شيئا ادا. تكاد السماوات يتفطرن منه. وتنشق الارض.وتخر الجبال هدا)).
أُدخل رأس الحسين (عليه السلام) الى القصر، ووضع بين يديّ ابن زياد، فأخذ يضرب الرأس الشريف بقضيب كان بيده، وعليه علامات الفرح والسرور، ثم أُدخل عليه النساء والأطفال وعلي بن الحسين (عليه السلام)، فانبرى ابن زياد مخاطباً زينب (عليها السلام)، وشامتاً بها: (الحمد لله الذي فضحكم وقتلكم وأكذب أحدوثتكم)، فردَّت عليه بلسان المرأة الواثقة من أهدافها: (الحمد لله الذي أكرمنا بنبيه محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وطهَّرنا من الرِّجس تطهيراً، انما يفتضح الفاسق ويكذب الفاجر وهو غيرنا).
فقال ابن زياد: كيف رأيتِ فعلَ الله بأهل بيتك؟ فقالت: (كتب الله عليهم القتل فبرزوا الى مضاجعهم، وسيجمع الله بينك وبينهم فتحاجّون إليه، وتختصمون عنده).
بعد ذلك جاء دور الإمام السجاد (عليه السلام) ليقف أمام عبيد الله بن زياد، فسأله: مَن أنت؟ فأجاب: أنا علي بن الحسين، فقال: ألم يقتل الله علي بن الحسين؟ فرد عليه: كان لي أخ يسمى علياً قتله الناس. فقال ابن زياد: بل قتله الله. فرد عليه الامام: (الله يتوفى الأنفس حين موتها)، فغضب ابن زياد لرد الإمام السجاد (عليه السلام) ونادى الجلاوزة قائلاً: اضربوا عنقه، فتعلَّقت عمته زينب (عليها السلام) به وصاحت: (يا بن زياد حسبك من دمائنا، والله لا أفارقه فان قتلته فاقتلني معه) فتراجع عن ذلك.
لم يقف حقد ابن زياد، وقساوته، وأسلوبه الوحشي الى هذا حد، بل راح يطوف في اليوم الثاني، برأس الحسين (عليه السلام) في شوارع الكوفة، ليُرهب أهلها ويتحدى روح المعارضة والمقاومة فيها.
تعليقات القراء
18 | محمد هاشم | 05/10/2017 04:36 | United States
الهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع لهم الى يوم القيامه.اللهم اشهد اني بريء منهم.
17 | هبه فؤاد عبدالله | 04/10/2017 23:04 | العراق
السلام عليك يااباعبدالله وعلى الارواح التي حلت بفنائك عليك مني سلام الله مابقيت وبقى الليل والنهار ولا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
16 | حازم الخزعلي | 04/10/2017 14:44 | العراق
اللهم صل على محمد وال محمد والعنف قتلة الحسين الشهيد المظلوم والعن ال أمية وال يزيد وال ابي سفيان وكافة القبائل التي شاركت في حرب واقعة الطف في ارض كربلاء المقدسة ضد الامام الحسين عليه السلام
15 | حيدر محمد | 04/10/2017 09:36 | العراق
احسنتم وفقكم الله لكل خير
14 | امل جبار | 04/10/2017 07:18 | العراق
لعنه الله بني اميه قاطبه
13 | امل جبار | 04/10/2017 07:18 | العراق
لعنه الله بني اميه قاطبه
12 | فاطمة حسين | 04/10/2017 06:23 | العراق
اه يا حسين
11 | أم علي | 04/10/2017 03:28 | العراق
كم كان عمر السيدة سكينة
10 | ابو كرار | 04/10/2017 00:53 | العراق
اللهم لك الحمد حمد الشاكرين على مصابهم الحمد لله على عظيم رزيتي اللهم ارزقني شفاعة الحسين يوم الورود وثبت لي قدم صدقا عندك مع الحسين وانصار الحسين الذين بذلوا مهجهم دون الحسين عليه السلام
9 | اسامه | 04/10/2017 00:43 | العراق
السلام عليك ياأباعبدالله الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين ع السلام عليكي ياعقيلة الطالبيين زينب ع
8 | قصي الاسدي | 04/10/2017 00:41 | العراق
لعن الله قتلة الحسين ابا عبدالله روحي له الفدا ولعن يزيد ومعاوية واباسفيان ولعن ال مروان وال امية وال زياد وابن مرجانة وشمر الخنزير بن الخنزبر..وكل العصابة التي تهيأت وأسرجت وقتلت ابا عبدالله ..والتي بايعته بالمكر والخديعة عبدة الدرهم والدينار اعداء الله ورسوله وال بيته..رحم الله من نادى واحسيناه ..ابد والله يازهراء ماننسى حسينا...
7 | سدرة المنتهى | 04/10/2017 00:15 | العراق
اللهم العن يزيد ابن معاوية إلى يوم القيامة السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين السلام على الحوراء زينب بطلة كربلاء
6 | R.Yaser | 04/10/2017 00:03 | البحرين
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين عليكم مني سلام الله ابدا مابقيت وبقي الليل والنهار ولا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم .. رزقنا الله في الدنيا زيارتكم والاخرة شفاعتكم يا سادتي ?
5 | R.Yaser | 04/10/2017 00:03 | البحرين
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين عليكم مني سلام الله ابدا مابقيت وبقي الليل والنهار ولا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم .. رزقنا الله في الدنيا زيارتكم والاخرة شفاعتكم يا سادتي ?
4 | مشرق السعدي | 03/10/2017 23:49 | العراق
اللهم صلي علئ محمد وال محمد السلام عليك ياسيدتي ومولاتي يازينب الكبرئ السلام علئ ام المصائب السلام عليك ياسيدي ومولاي ياباعبد لله الحسين عليه السلام السلام علئ علي ابن الحسين عليه السلام السلام اولاد الحسين عليه السلام السلام علئ اصحاب الحسين عليه السلام
3 | فاطمه الرؤؤح | 03/10/2017 22:52 | العراق
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين #لبيك ياااحسين
2 | علي بدر | 03/10/2017 22:36 | العراق
أحب انظم لهذا مناسبة
1 | فداء لتراب الزوار | 03/10/2017 22:30 | العراق
السلام على الشيب الخضيب السلام على الجسم السليب السلام على الشفاه الذابله رأسه معلق على الرمح ويطاف به وجسده مقطع الاوصال بلهيب الرمال بأي ذنبا ياا امامي ذبحوك صلوات الله عليكم أئمتي
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: