شبكة الكفيل العالمية
الى

تربويو بابل يختتمون دورة التميّز للمعلم الناجح ويؤكدون أنها ستكون عوناً لهم ودليلاً تربوياً ..

أكد جمعٌ من تربويي محافظة بابل أن دورة (التميز للمعلم الناجح) والتي أقامتها لهم شعبة العلاقات الجامعية ، وحدة الأنشطة المدرسية، في العتبة العباسيّة المقدّسة أنها ستكون عوناً لهم ودليلاً ومنهاجاً تربوياً لأداء مهامهم التعليمية و بذل المزيد .
جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها نيابة عن المشتركين في هذه الدورة الأستاذ أحمد جاسم الجبوري في حفل الختام الذي أقيم في مجمع الإمام الهادي (عليه السلام) التابع للعتبة العباسية المقدسة، وأضاف " أنه لشرف كبير لنا أن نجتمع في هذا المكان المُطهَّر وفي هذا الشهر، لننهل من بركات أبي الفضل العباس (عليه السلام) وفيضه ليسقينا منها في دورتنا هذه، فشكراً لكل من ساهم في إقامتها وبذل جهداً فيها وهذا إن دل على شيء فانه يدل على عمق ما يحمله خدمة أبي الفضل العباس (عليه السلام) من اهتمام ورعاية تجاه هذه الشريحة وهي شريحة المعلم" .
أما الأستاذ ماهر خالد من شعبة العلاقات الجامعية وأحد المحاضرين في هذه الدورة فقد أوضح من جانبه " أن هذه الدورة هي واحدة من بين العديد من الدورات التي قدمناها سابقاً والتي ستلحقها دورات أخرى لتشمل أكبر شريحة من التربويين ولمحافظات عدة، والتي تهدف للمساهمة بالرقيّ بمستوى الكادر التعليمي والنهوض به، والعمل على تطوير أساليب التعليم بما يتلاءم وما يشهده قطاع التعليم من تطور في كيفية إيصال المعلومة للطالب بشكل صحيح، وبكل سهل ويسر بعيدة عن التعقيد، وإطلاع المشتركين على تجارب وتحديثات جديدة تنعكس بشكلٍ إيجابيّ على حياتهم العلميّة وتساهم في خدمة المسيرة التعليميّة العراقيّة".
وفي الختام وزّعت الشهادات على المشتركين الذين أثنوا وأشادوا بدور العتبة العبّاسية المقدّسة لإقامتها مثل هذه الدورات التي تسهم في الرقيّ بمستواهم.
يذكر ان منهاج الدورة الذي وضعته لجنة مختصة تضمَّن :
1- التواصل الفعَّال.
2- التعّلم الناشط.
3- استخدام مفردات التنمية البشرية في التدريس.
4- طرائق التدريس الحديثة.
5- محاضرات عقائدية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: