شبكة الكفيل العالمية
الى

أكاديميو وطلبة جامعة كربلاء المقدسة يستذكرون مأساة واقعة الطف الخالدة ..

أسوة بمواكب العزاء التي تستنكر فاجعة كربلاء الأليمة، حرَصَ أكاديميو وطلبة كربلاء المقدسة على أن يسجلوا حضورهم ضمن المواكب العزائية، لإحياء الذكرى بمسيرة ولائية مستلهمين عزيمتهم واصرارهم من نهضة الامام الحسين(عليه السلام).
خرج طلبة جامعة كربلاء صباح يوم الاحد (24 محرم الحرام 1439هـ) الموافق لـ(15 تشرين الاول 2017م) بموكب عزاء انطلق من شارع قبلة أبي الفضل العباس (عليه السلام) دخولاً الى مرقده الطاهر منتظمين بهيئة كراديس ، جمع كل كردوس طلبة كلية معينة، حاملين رايات ولافتات خُط عليها هتافات ولائية , ليمروا بعد ذلك بمنطقة ما بين الحرمين الشريفين متجهين نحو مرقد سيد الشهداء الامام الحسين (عليه السلام)، ليختتم بعد ذلك بمجلس عزائي اقيم في الصحن الحسيني الشريف، وأثناء المسير صدحت حناجرهم بالهتافات الولائية التي جسَّدت عظم الفاجعة الأليمة، مؤكدين في الوقت نفسه على السير قدما على المنهج الحق الذي خطه سيد الشهداء بدمه الطاهر والذي اضحى نبراسا ومشعلا لكل الثائرين في العالم.
يذكر ان جامعة كربلاء قد اعتادت على نشاطاتها العزائية السنوية في شهر الاحزان محرم الحرام وذلك لإظهار أن ثورة الإمام الحسين (عليه السلام) ينهض بها أولا الشباب المتعلم الواعي الطامح الى السير على خطى تلك النهضة الخالدة لتغيير الواقع كونهم صناع الحاضر وبناة المستقبل.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: