شبكة الكفيل العالمية
الى

وفد من جمهورية تونس يتشرف بزيارة مرقد أبي الفضل العباس عليه السلام ويلتقي بأمينها العام ‏

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
زار وفد ضم عدداً من محبي وإتباع أهل البيت عليهم السلام من جمهورية تونس يوم الجمعة 21 جمادي الأولى 1433هـ ‏الموافق 13/4/2012م العتبة العباسية المقدسة , وفور وصولهم تشرفوا بزيارة مرقد أبي الفضل العباس عليه السلام ‏بعدها ‏التقوا بالأمين العام للعتبة المقدسة السيد أحمد الصافي وبعض أعضاء مجلس أدارتها ورؤساء أقسامها. ‏
بعدها أستمع الوفد إلى كلمة سماحة الأمين العام للعتبة العباسية السيد أحمد الصافي والتي أكد فيها على الدور الفعال الذي ‏تلعبه تونس على الصعيدين العربي والإسلامي وأضاف" أنها لفرصة طيبة أن نلتقيكم في بلدكم الثاني العراق ومدينتكم ‏الثانية كربلاء المقدسة , وتونس هي من الدول التي رفعت راية الإسلام وتمسكت بالدين الإسلامي في جميع مؤسساتها ‏التربوية والعلمية ومن الدول الرائدة في مجالات كثيرة و متعددة ولها الأثر الواضح في تغير الخارطة السياسية للوطن ‏العربي بصوره عامة وللإسلام بصورة خاصة وإذا ذٌكر أسم تونس يقفز للأذهان مدينة القيروان وما تحمله من تأريخ كبير ‏كذلك الشاعر أبو القاسم ألشابي وما يحمله من أثر ثقافي وفكري واضح".‏



وبين " أن أرادة الإنسان تكون قوية بالاعتماد على الله تعالى وتفتح له أفاق كثيرة كما يقول الإمام علي عليه السلام (همةً ‏أحيت أمه) فالإنسان إذا عاش حالة من الاسترخاء والاستسلام فأن هناك جذوه تثار داخل نفسه وتُشعره أن الواقع الذي ‏يعشه خطأ وهذه الجذوة هي العقل البشري تدعوه إلى البحث والتفكر وبهذه الميزة فأن الله سبحانه وتعالى قد ميزه وفضله ‏على سائر المخلوقات وهذا العقل يحتاج دائماً إلى أن نقف ونتأمل عنده فيجب علينا أن نقرأ وعندما نقرأ يجب أن نفهم وإذا ‏فهمنما يجب علينا أن نعلم ونعمل وكل هذه الأشياء هي مرتبطة مع بعضها البعض لتشكل أداه مهمة تحاكي هذا العقل ".‏



وأوضح السيد الصافي "نحن نعيش في الوقت الحاضر حالة من الاستئناس بالماضي الإسلامي أكثر مما نعيش مرارة ‏واقعنا الحالي وأنا أعتبره حالة من العجز وهي حالة البكاء على الماضي وهذه الطريقة من التفكير غير صحيحة وليست ‏مجدية لأن ألعبره ليس بما نملك ولدينا ولكن ألعبره بما نحن عليه الآن ونعيشه". ‏

مضيفاً" نحن كمسلمين فقدنا الكثير من هويتنا ومع هذا الفقدان فنحن في نفس الوقت نعتز ونفتخر بالمسلمين الأوائل ‏والذين سطروا أروع القيم والمبادئ في شتى الميادين وهذا ما يجعل لهم فضل كبير على هذه الأمة فيجب علينا ونحن ‏نقتدي بهم أن يكون لنا فضل كذلك على هذه الأمة".‏



من جانبه بين الوفد الزائر إن الهدف من الزيارة هو للارتواء من النبع ألأيماني والروحي لأهل البيت عليهم السلام ‏ولإعطاء صوره صادقة وواضحة عن التونسي غير الصورة المأخوذة عنه وأن هذه الزيارة هي مفتاح لعدد من الزيارات ‏الأخرى التي ستليها أن شأ الله ‏.

وفي ختام اللقاء أستمع سماحة السيد الصافي دام عزه لأسئلة واستفسارات وملاحظات بعض أعضاء الوفد والتي كان من ‏بينها فتح قنوات للتواصل بين العتبات المقدسة في كربلاء المقدسة وتونس وفي شتى المجالات إضافة إلى فتح قنوات ‏معرفية أخرى تخص الدراسة الحوزوية من خلال إرسال طلبة من تونس لغرض الدراسة في حوزات ومدارس النجف ‏الدينية . ‏



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: