شبكة الكفيل العالمية
الى

برعاية العتبة العباسية المقدسة: مؤسسة السجود الثقافية تقيم مهرجانها السنوي وتكرم الفائزين في مسابقة عاشوراء

ضمن سلسلة المهرجانات التي ترعاها العتبة العباسية المقدسة في داخل وخارج محافظة كربلاء مهرجان الطف الحسيني الثقافي السنوي الذي تقيمه للسنة الرابعة على التوالي مؤسسة السجود الثقافية في محافظة بغداد، حيث انعقدت نسخته هذه تحت شعار (الحسين يجمعنا).
وذلك عصر يوم السبت (7صفر 1439هـ الموافق ل 28تشرين الأول 2017م) على قاعة منتدى شباب حي النصر في بغداد وبحضور وفد مثل العتبة العباسية المقدسة وبحضور شخصيات دينية وثقافية.
وبعد تلاوة آيات من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحما على شهداء العراق والاستماع للنشيد الوطني القى مسؤول العلاقات العامة في المؤسسة الدكتور عمار الربيعي كلمة بين فيها " "تحت شعار (الحسين يجمعنا) وبرعاية الامانة العامة للعتبة العباسية المقدسة تقيم مؤسسة السجود الثقافية مهرجان الطف الحسيني الثقافي السنوي الرابع، وان هذا المهرجان سوف يشمل عدة فقرات منها تكريم المتميزين الاوائل في مسابقة عاشوراء الثقافية التي اقامتها المؤسسة وقد تم اعداد مجموعه من الاسئلة عن النهضة الامام الحسين (عليه السلام) حيث تنافس في المسابقة المئات من الرجال والنساء ومن مختلف مناطق بغداد ولقد كان الهدف من وراء تنظيم هذه المسابقة هو تعزيز ثقافة عاشوراء واثراء الرصيد المعرفي لإتباع أهل البيت( عليهم السلام) حيث تناولت مختلف الجوانب التاريخية والحياتية والعلمية لرموز الواقعة وتسليط الضوء على اهدافها ومعالمها وانعكاسات ذلك على الواقع الحياتي المعاصر للفرد المسلم".
اعقبتها كلمة الامانة العامة للعتبة العباسية المقدسة القاها بالنيابة السيد تقي الحسيني أوضح فيها " الى ان شعار المهرجان (الحسين يجمعنا) عنوان موفق ويحمل بين طياته العديد من المعاني والعبر التي تدعونا الى أهمية وضرورة تطبيقه عمليا من خلال استثمار نهضة الطف الخالدة خير استثمار وترجمتها على أرض الواقع وخاصة الواقع الذي يمر به العراق ".
واكد على " ضرورة الاهتمام بالقضايا الأخلاقية والعقائدية والعمل على تنميتها وصقلها لأنها مهمة جداً ويحتاجها الإنسان كثيراً في حياته فالعقائد والأخلاق هي من تثبت الإنسان على الطريق الصحيح وتحفظه من الضياع وترسم له طريق حياته الصحيح".
كما أثنى السيد تقي على الجهود التي يبذلها القائمين والعاملين في مؤسسة السجود من نشاطات واعمال كانت لها بصمة واضحة في دعم المجتمع ورعاية الايتام ".
اما نائب رئيس ديوان الوقف الشيعي الشيخ الدكتور عمار الربيعي فقد بين في كلمته " مؤسسة السجود تٌشكر على كل ما تقوم به لما لها من دور مهم في المساهمة بمعالجة بعض مشكلات المجتمع ورعاية الايتام وهذا الشكر ليس من باب التملق او المجاملة ولكن هو واجب انساني واخلاقي سيما وأن هذه المؤسسة اغدقت بالعطاء على عوائل الشهداء متخذة من كريم اهل البيت عليهم السلام نبراسا لها
فمن الجيد أن تقوم هذه المؤسسة بتنظيم مسابقات دينية ثقافية بين فترة واخرى لأنها ستحرك المجتمع للبحث والاشتراك وطلب العلم ".
هذا وقد تخلل افتتاح المهرجان عرض فيلم فيديو تناول نشاطات المؤسسة وفعالياتها إضافة الى ما يعانيه المواطن العراقي من ارهاب وتهجير وحروب دامية ثم سلط الفيلمُ الضوءَ على بطولات الحشد الشعبي ودوره في حفظ الكرامة العراقية كما وضح الفيلم مدى تفاني بعض الزائرين من اجل تأدية زيارة الاربعين.
ليختتم الحفل بتكريم أصحاب المواكب الحسينية في تلك المنطقة وبالتعاون مع هيئة المواكب الحسينة فيها إضافة الى توزيع الجوائز على الفائزين الأوائل في مسابقة عاشوراء التي اقامتها المؤسسة وهي عبارة عن مصحف ومبلغ مادي إضافة لزيارة العتبات المقدسة على نفقة العتبة العباسية المقدسة فضلا عن اجراء قرة للفائزين البالغ عددهم اربعين شخصا عند زيارة كربلاء المقدسة ليتم اختيار ثلاثة منهم لزيارة مرقد الإمام الرضا عليه السلام والمزارات الشريفة في إيران وأيضا على نفقة العتبة العباسية المقدسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: