شبكة الكفيل العالمية
الى

شهداء ذي قار يستقبلون زائري الأربعين ...

ازدانت مواكب الخدمة الحسينية في محافظة ذي قار بصور الشهداء الذي جادو بأنفسهم الزاكية في سبيل هذا الوطن ومقدساته هذه المواكب التي تخرجوا منها وطالما كانوا فيها سباقين لخدمة الزائرين والوقوف على احتياجاتهم لكن قدر الله وما شاء الله فعل .
تعتبر محافظة ذي قار حالها حال بقية المحافظات الجنوبية التي أعطت الكثير من الدماء لأجل الذود عن حياض هذا الوطن فكان ابنائها من الأوائل الملبين لنداء مرجعتيهم الدينية للدفاع عن الوطن ومقدساته.
فشهداء القوات المسلحة والحشد الشعبي هم قناديل في درب الحرية، فصار الدم بصمة شهيد، وصار الدرب سمو وطن.
نفوس زكية وقلوب موشحة بالإيمان والحقيقة واليقين، انطلقت أرواحهم نحو فضاءات السماء لترسم خارطة وطن .
شهداؤنا اليوم هم سليلي ذات الهتاف الحسيني هيهات منا الذلة .
فهم شهداء الكبرياء الحسيني نحو الإصلاح والدفاع عن أرضه ومقدساته وطرزوا النصر بمداد الدماء الزكية .
ووهبوا حياتهم نذرا لوطن إسمه العراق ..
فطوبى لكم يا شهداء الدين واليقين .
تعليقات القراء
1 | ام علي | 30/10/2017 15:52 | العراق
السلام على شهداء العراق جميعا. يلامس كانوا معنا اليوم قد رحلو من أجل ان يستمر هاذه الكرنفال الحسيني كل عام روحهم معنا انشاله
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: