شبكة الكفيل العالمية
الى

حراك قرآني نسوي كبير تشهده المحطات القرآنية النسوية خلال تقديم خدماتها لزائرات الأربعين ...

لم تقتصر خدمات مشروع المحطات القرآنية المنتشرة على كافة الطرق المؤدية إلى مدينة كربلاء على الرجال فحسب، بل كان هناك حراك قرآني نسوي كبير من قبل الكوادر القرآنية العاملة في هذه المحطات.
المشرفة على الكوادر النسوية المشاركة في المحطات القرآنية الأستاذة أمل المطوري بينت "تتواصل الكوادر القرآنية النسوية العاملة في مشروع المحطات القرآنية في الزيارة الأربعينية جهودها في إدارة هذه المحطات في كل المحافظات العراقية التي يقام فيها المشروع، حيث تم افتتاح ( 100 ) محطة نسوية على طول طريق الزائرين، مع الأخذ بنظر الاعتبار مشاركة الكوادر القرآنية النسوية والاستفادة من تجاربهن في هذا المجال، والتي ستتكفَّل بتنظيم الفقرات القرآنية للزائرات المشاركات في أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) من ناحية تعليم القراءة الصحيحة واحكام التلاوة وغيرها من الأمور القرآنية ".
وأضافت المطوري" أن المحطات القرآنية النسوية توزعت على 12 محافظةً ابتداءً من البصرة ولغاية كربلاء المقدسة، حيث تُدار هذه المحطات في تلك المحافظات من قبل الكوادر النسوية في العتبات المقدسة والمزارات الشريفة، بالاضافة الى الكوادر النسوية في المؤسسات القرآنية التابعة لاتحاد الروابط والتجمعات القرآنية في العراق".
يذكر ان الكوادر القرآنية النسوية في العتبات المقدسة، والمزارات الشريفة سبق وأن عقدت عدة اجتماعات لبحث آلية العمل المشترك ومناقشة السبل الكفيلة بإنجاح مشروع المحطات القرآنية في الزيارة الأربعينية والذي تقيمه وتشرف عليه الهيئة القرآنية العليا في العتبات المقدسة والمزارات الشريفة بالتعاون مع اتحاد الروابط والتجمعات القرآنية في العراق.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: