شبكة الكفيل العالمية
الى

جمعية كشّافــة الكـفيل نـشاطــات متنوعة خلال زيارة الأربعـين ...

تتواصل جمعية كشافة الكفيل التابعة لشعبة الطفولة والناشئة في العتبة العباسية المقدسة أعمالها ونشاطاتها المتنوعة خلال زيارة الأربعين المليونية.

حيث أعدتْ برنامــجاً خاصــاً بـهذهِ الزيارة المقدسة وتوزعتْ العناصر الكشفية على ثلاث أماكن مختلفة اعتماداً على حركة الزائرين.

ففي المحور الأول استقرتْ العناصر الكشفية في مجمع الكليني للزائرين طريق بغداد – كربلاء وتركزَّ المحور الثاني في مجمع أم البنين للزائرين طريق نجف – كربلاء أما المحور الثالث فقد أنشأ خيامهُ وموكبه السنوي في مجمع العلقمي التابع للعتبة العباسية المقدسة طريق حلة – كربلاء .

وقد اعتمدَ البرنامج الكشفي هذا العام على العديد من النشاطات الثقافية والدينية والخدمية, ففي محور مجمع العلقمي، يبتدأ اليوم الحسيني لعناصر الموكب الكشفي الذي يُقدر عددهم بثلاثين عنصراً بتنظيف الشوارع المحيطة بالموكب ومدينة الزائرين، وبعدها يتسابقون لخدمة الزائرين المتوجهين إلى كربلاء بتقديم الماء والمشاركة في توزيع الطعام، أما الخيمة العزائية, فقد اهتمتْ بإقامة المجالس العزائية التي تستذكر تضحيات سيد الشهداء الإمام الحسين وأهل بيته "عليهم السلام"، إضافة إلى توجيه الأطفال أخلاقياً وفكرياً وثقافياً وصقل قُدراتـهم ومواهبـهم وتنمية ثِقتهم بأنفُسِهم .

القائد الكشفي عباس مالك اطلعنا عن هذه النشاطات التي تؤديها العناصر الكشفية على طريق حلة -كربلاء قائلاً " في هذه الأيام العظيمة تنفذ جمعية كشافة الكفيل برنامج كشفي متعدد النشاطات يعتمد على زرع القيم العظيمة التي خرج لأجلها الإمام الحسين (عليه السلام) في نفوس العناصر الكشفية، وإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين وأهل بيته (عليهم السلام) التي نستمد منها روح الشجاعة والعلم والثورة على الظالمين من خلال خدمة الزائرين والترحيب بهم، وإقامة المجالس العزائية وغيرها ".

هذا وقد لاقت هذه النشاطات أُعجابَ الزائرين وأثنوا على جهود العناصر الكشفية وأهمية العمل التطوعي في تربية الأطفال.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: