شبكة الكفيل العالمية
الى

ايها العاشق حسيناً اذا نزلت كربلاء لزيارة سيد الشهداء فتذكر :

ان هذه الارض هي التي قتل فيها سبط الرسول واولاده واصحابه، وانها الارض التي سالت عليها أطهر الدماء، وأُسرت فيها خير النسوة.

فجدد الحزن في قلبك وادخلها أشعث أغبر، منكسر الحال محزون القلب، كئيباً حزينا باكيا.

واحضر في قلبك حرمة هذه الارض وشرافتها، ففي تربتها الشفاء، ولا يرد فيها الدعاء، جعلها الله في الجنة خير البقاع فأردها بسكينة ووقار.

تخيَّل في نفسك حبيبك الحسين واقفا هنا، يأتي اليه اصحابه ليستأذنوه للجهاد قائلين :

السلام عليك يا أبا عبد الله فيأذن لهم ، حتى إذا بقي وحيداً القى بنفسه في الميدان ليقدم نفسه الزكية ، اغلى واطهر قربان ليحيي بذلك الاسلام فردد في قلبك ولسانك (يا ليتني كنت معكم فأفوز فوزا)
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: