شبكة الكفيل العالمية
الى

(مواكب الخدمة الثقافية) : من المشاريع الرائدة لشعبة الطفولة والناشئة في زيارة الأربعين...

على طريق العاشقين لأبي عبد الله الحُسين (عليه السلام)، ومع وقع الخطوات السائرة إليه يُسمَعُ أصواتُ فتيةٌ آمنوا بربهم وزادهم هدى عندما التحقوا بجمعية كشافة الكفيل التي تقدم مجموعة من المحطات الثقافية المنوعة على طريق زائري الإمام الحسين (عليه السلام).
تتضمن هذه المحطات عروضاً مسرحية وبوسترات ثقافية منوعة تشرح مواضيع دينية وثقافية تمس حاجة الفرد في زمن التواصل الاجتماعي.
مسؤول شعبة الطفولة والناشئة الأستاذ سرمد سالم تحدث عن المشروع قائلاً: "استشعاراً منّا لأهمية الإعلام في صناعة الرأي العام وتغيير قناعات الناس وما نلاحظه من هجمات ثقافية على عقول الشباب، قدّمت شعبتنا ومن خلال مختلف الوحدات محطات ثقافية تستعرض جُملة من المفاهيم الثقافية عبر البوسترات والرسوم والعروض المسرحية، و تضمنت :
* التضليل الإعلامي وكيفية تجنبه.
* تأثير القوة الناعمة في تغيير مفاهيم الناس .
* إبراز المفاهيم الكربلائية التي يمكن استخلاصها من خُطب الإمام الحُسين والسيدة زينب (عليها السلام) كونها عمقنا الفكري والحضاري الذي نستمد منه قوتنا في مواجه التحديات التي تهدد وجودنا .
* تعريف الشباب الحُسيني بواجباته في هذا الزمن ودوره في التمهيد لدولة الإمام المهدي المنتظر (عجل الله فرجه) كونه إمام زماننا المفترض الطاعة .
وقد شهدنا تفاعلاً كبيراً مع هذه المواكب الثقافي التي تقدم الأفكار بدل الطعام، بأسلوب شيق ومبسط".
الجدير بالذكر أن شعبة الطفولة والناشئة ومن خلال (جمعية كشافة الكفيل) تُساهم في دعم كوادر العتبة العباسية المقدسة في مدن الزائرين على المحاور الرئيسية الواصلة إلى كربلاء من (بغداد- بابل- النجف) في جميع أعمالها الخدمية طوال فترة الزيارة وتعتمد على المتطوعين من الفتيان واليافعين من محافظة كربلاء والمحافظات المجاورة، بعد صقل مواهبهم وتأهيلهم ضمن مجموعة من الدورات للخدمة المجتمعية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: