شبكة الكفيل العالمية
الى

فرقة العباس القتالية تستكمل استعداداتها لمعركة الجزيرة الكبرى ويتوعدون الدواعش بصولة عراقية عباسية تحبس انفسهم ...

بعد ان اكملت كافة الوحدات القتالية والساندة لفرقة العباس (عليه السلام) القتالية استعداداتها وتجحفلها جنوب الموصل استعداداً للمعركة الخاتمة، والصولة الحاسمة، أعلن فرسان الكفيل بأنهم يقرعون طبول الحرب التي اضطرهم عدوهم عليها منذ ثلاث سنين ونيف منتظرين دقات الساعة بشغف وشوق لتصل أميالها للساعة المنتظرة - نعني بها ساعة الصفر - لانطلاق ما أسموها بصولة الصحراء الكبرى:- وهي عملية تحرير وتطهير آخر المناطق التي يسيطر عليها العدو الداعشي في عراق الحضارات والرافدين، ومقصد الأنبياء والصالحين، ومهوى افئدة العارفين والأئمة الطاهرين.

وقد أعلن المشرف على الفرقة الشيخ ميثم الزيدي "ان فرقة العباس عليه السلام ستشق كبد الصحراء ابتداءً من جنوب الموصل في أحد المحاور الرئيسيّة للعملية، لتلتقي مع جحافل الجيش المتوجهة من شمال الأنبار في صفحة هي الاولى لهذه العملية متوعداً العدو بصولة عراقية عباسية المنطلق فريدة من نوعها تذكره -ان شاء الله - بتلك الصولة عند المشرعة قبل ١٣٧٨عام التي قام بها قائد جيش الحق ابو الفضل العباس (عليه السلام) في كربلاء الإباء على دواعش عصره".

مضيفا "أن الفرقة عازمة على حبس انفاس آخر داعشي في العراق من أجل غلق حدودنا نهائياً وايجاد جدار حدودي حصين يحول دون اي تسلل او اختراق قد يتسبب مستقبلاً بإرباك أمني".

يذكر أن الفرقة قد استكملت كافة خطط معركة تحرير الجزيرة الكبرى الرابطة بين الموصل وصلاح الدين و الانبار لتطهيرها مما تبقى من عناصر تنظيم داعش الارهابية الهاربة من قواطع العمليات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: