شبكة الكفيل العالمية
الى

وفد من العتبة العباسية المقدسة يزور الخطيب عبد الأمير المنصوري ويطمئن على صحته، والأخير يثني على هذه الزيارة ويصفها بانها خففت من معاناته الصحية...

اهتماماً منه بخطباء المنبر الحسيني واكراماً لهم، ولما يقدمونه من الوعظ والارشاد الديني للمجتمع، ولما تحمله عيادة المريض من الفضل والاستحباب في الدين الإسلامي، زار وفد من العتبة العباسية المقدسة وضمن سلسلة الزيارات التي تقوم بها العتبة المقدسة، الشيخ عبد الأمير المنصوري في محافظة كربلاء المقدسة، من أجل الاطمئنان على صحته وتقديم الدعم المعنوي اللازم له بعد أن تعرض لوعكة صحية حادة ألمَّت به مؤخرا .
الشيخ عبد الأمير المنصوري هو أحد كبار الخطباء في مدينة كربلاء المقدسة، وقارئ مقتل الإمام الحسين (عليه السلام) صبيحة العاشر من شهر محرم الحرام في صحن أبي عبد الله الحسين (عليه السلام).
اعضاء الوفد الذي تشكل من بعض خدمة المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام) شاركوا الشيخ المنصوري أحاديث متنوعة عن زيارة الأربعين وعن فضل وأجر الخدمة الحسينية، كما تمنوا له الصحة والشفاء ببركات أهل البيت(عليهم السلام)، وقدموا له بعض الهدايا التي تحمل بركات أبي الفضل العباس (عليه السلام)...
من جانبه ثمن الشيخ المنصوري هذه الزيارة وأشاد بها مبينا أن الخطيب الذي يوفقه الله تعالى ليقرأ على منبر سيد الشهداء (عليه السلام) ينظر للخدمة الحسينية ونتائجها المعنوية على أنها أفضل بكثير من الجانب المادي، وإن خيرات وبركات أهل البيت (عليهم السلام) على شيعتهم ومحبيهم لا تعد ولا تحصى و إن زيارتكم اليوم هي جزء من بركات المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام)، وفيها من الدعم المعنوي الكثير، وقد أفرحتني كثيراً، وشعرت على إثرها بشيء من التحسن والارتياح، فضلاً عن هذه الهدية القيمة، التي جئتم بها، راية قمر بني هاشم (عليه السلام)، التي تحمل الشفاء والبركة إن شاء الله".
يذكر ان قسم العلاقات في العتبة العباسية المقدسة يعدُّ من جملة المهام والواجبات المنوطة به قيامه بزيارات وجولات عدة ضمن جدول زمني يشمل الشخصيات، ومراسيم العزاء والمؤتمرات وغيرها من النشاطات التي تقوم بها العتبات المقدسة المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وغيرها والتي تصب في إدامة التواصل معها .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: