شبكة الكفيل العالمية
الى

شعبة السقاية التابعة للعتبة العباسية المقدسة تقدم خدماتها لزائري الامامين العسكريين (عليهما السلام) في سامراء...

كما هو دأبها في اغلب الزيارات المليونية التي تشهدها العتبات المقدسة في العراق اشتركت شعبة السقاية التابعة لقسم الشؤون الخدمية في العتبة العباسية المقدسة في تقديم خدماتها للزائرين القاصدين حرم الإمامين العسكريين (عليهما السلام) في مدينة سامراء .

مسؤول الشعبة الحاج احمد الهنون والذي كان متواجداً هناك اطلعنا عن طبيعة الخدمات التي تقدمها للزائرين فتحدث قائلا " انه لشرف لنا ان نسهم بإسقاء الزائرين ومعزي الإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف) بذكرى شهادة ابيه الإمام الحسن العسكري (عليه السلام)، وهذه هي ليست المرة الأولى التي نشترك فيها بتقديم الخدمات بل هناك مشاركات سابقة حيث تم وضع خطة وبإشراف من قِبل الأمانة العامة للعتبة العبّاسيِّة المُقدّسة التي هيأت كافة الأمور الخاصة بإسقاء الزائرين بالماء الـ(RO) من محطة العتبة المُقدّسة ورفدهم بمادة الثلج من معملها، إضافة الى أقداح الماء التي زُوّدت من قِبل معمل ماء الكفيل التابع للعتبة المُقدّسة ".

وأضاف " استنفرنا جميع طاقاتنا، حيث يبدأ العمل منذ ساعات الصباح الأولى وحتى ساعات متأخرة من الليل وتبعاً لمحاور تم تعيينها مسبقاً والتي تشهد حركة الزائرين، وشملت خطة الإسقاء نشر عشرات حافظات الماء في الطُرق المؤدية الى الحرم الطاهر تزود بالماءِ بصورة دوريّة من خلال عجلات خاصة، إضافة لذلك تم نصب محطة كبيرة لإسقاء الزائرين بواسطة أقداح الماء المبردة وتبعاً لمحاور داخل وخارج المدينة ".

مبينا تم تقسيم العمل على مجاميع: مجموعةٌ مسؤولة عن توزيع الماء النقيّ بالعجلات الاختصاصيّة على أصحاب المواكب وملء حافظات الماء المُنتشرة على الطرقِ المؤدّية للحرم الطاهر وأخرى مسؤولة عن تغذية وإدامة محطّات الماء الخاصّة بالزائرين وهي محطّات تحتوي على عدد من حافظات الماء ومجموعةٌ تكون مسؤولة عن توزيع أقداح الماء البارد على الزائرين عن طريق محطّات خاصّة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: