شبكة الكفيل العالمية
الى

خدمة أبي الفضل العباس (عليه السلام) يعزون صاحب العصر والزمان بذكرى شهادة ابيه الحسن العسكري سلام الله عليه...

إحياء لذكرى شهادة القمر الحادي عشر من أقمار آل بيت الرسالة الإمام أبي محمّد الحسن بن علي العسكري (سلام الله عليه) وما جرى على اهل بيته ومحبيه وفي مقدمتهم ابنه صاحب العصر والزمان الإمام الحجة المنتظر (عجل الله فرجه الشريف) في مثل هذا اليوم الثامن من ربيع الأول سنة 260هـ أعلنت العتبة العباسية المقدسة حالة الحداد وتوشحت بالسواد وقد أعدت برنامجا عزائيا خاصا بهذه المناسبة الأليمة شعاره (أعظم الله لك الأجر يا صاحب الزمان بهذا المصاب الجلل) .

حيث أقيمت في صحن ابي الفضل العباس (عليه السلام) محاضرات دينية عدة صباحية ومسائية كانت محاورها حول هذه المصيبة والدور الكبير الذي تبناه الإمام العسكري (عليه السلام) في الحفاظ على الإرث الإسلامي ومبادئه السامية رغم جميع التحديات التي افتعلها أعداء الإسلام وكيف انه سلام الله عليه جاهد ظلم ملوك بني العباس بصبره وطول أناته.

كذلك شهدت قاعة تشريفات العتبة العباسية المقدسة صباح اليوم إقامة مجلس عزائي خاص بمنتسبيها، تضمن القاء محاضرة دينية القاها الشيخ كمال الكربلائي من قسم الشؤون الدينية في العتبة العباسية المقدسة سلط فيها الضوء على جوانب من منزلة الإمام (عليه السلام) ومناقبة وما لحق به من ظلم على يد جلاوزة الحكم آنذاك لتختتم بمرثية عزائية .

وتواصلت الفقرات العزائية حيث انطلق خدمة ابي الفضل العباس (عليه السلام) بموكب عزائي موحد من صحنه المطهر تجاه صحن ابي الشهداء الإمام الحسين عليه السلام مروراً بساحة ما بين الحرمين ليعقدوا هناك مجلساً عزائياً اشترك فيه أيضا خدمة ابي عبد الله الحسين من منتسبي العتبة الحسينية المقدسة، هذا وقد صدحت الحناجر بأبيات العزاء التي عبرت عن ولائهم وتمسكهم بالنهج المحمدي الأصيل الذي جاهد من أجله الامام العسكري (عليه السلام) وذهب شهيدا محتسبا.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: