شبكة الكفيل العالمية
الى

الانتهاء من أعمال تصنيع قطع التيجان السفلية للشباك الجديد الخاص بمرقد أبي الفضل العباس عليه السلام ‏

التيجان المنجزة
التيجان المنجزة
أنجزت الكوادر العاملة بمصنع الصياغة التابع للعتبة العباسية المقدسة كافة التيجان السفلية للشباك الجديد الخاص ‏بمرقد أبي الفضل العباس عليه السلام والبالغ عددها 18 تاجاً، وترتكز عليها الأعمدة الجانبية للشباك، هذا ما تحدث ‏به لشبكة الكفيل ‏ مسؤول المصنع المذكور الحاج رعد حسين الخفاجي.‏ ‏

وأضاف" بعد الانتهاء من أعمال تصنيع الأعمدة الجانبية، والتيجان العلوية، أنهت كوادر المصنع أنتاج التيجان ‏السفلية، وبعد أنجاز هذه القطع، نكون قد أنجزنا الأعمدة الجانبية بكافة أجزئها التيجان العلوية والسفلية والتي تعتبر ‏هذه المرحلة من المراحل المهمة في هذا المشروع الكبير والحيوي لما تحمله من دقة وتركيز في العمل، ‏حيث تمت ‏صناعة هذه التيجان مع المحافظة على كافة نقوشها الأصلية وبلمسات يدوية متينة ودقيقة على يد خيرة من الصاغة ‏‏العراقيين".‏

وبين الحاج رعد " أن سمك التاج الجديد أكبر من السمك القديم حيث يبلغ سمك التاج القديم (1) ملم, أما الذي تم ‏تصنيعه فقد تم زيادة سمكة ليصبح (2,5)ملم , ‏وكانت هذه الزيادة عن طريق زيادة في نسبة الذهب والفضة ليتمتع ‏بعمر أطول ومقاومة للتغيرات ‏ ومقاومة أكبر ضد ‏الاسوداد". ‏

وعن تفاصيل العمل بين " يتم خلط الذهب الصافي عيار 24مع الفضة النقية عيار ‏‏(999)وبنسبة خلط 2% لتعطي ‏للفضة اللمعان الخاص، وتطيل من عمرها الزمني، وتبدأ عملية صهرهما في ورشة السباكة ‏التابعة لوحدة التصفية ‏والسباكة، ثم يخلط المعدنين خلطاً جيداً قبل الصب، بعدها يتم سحب السبيكة والتي تكون بسمك ‏‏20 بماكنة الدرفلة ‏وصولاً إلى بطانة بعرض 30سم وسمك 2,5ملم ".‏

مضيفاً " بعدها يتم تهيئة الجانبين الأيسر والأيمن للوجه الأمامي للتاج، لغرض البدء بعمليات لحمها، والتي تتم بعدة ‏مراحل ‏تجري بعدها عمليات التفريز وعمل النقوش الخاصة بالتاج، وباستعمال أدوات ومعدات خاصة وصولاً للشكل ‏النهائي، وبعد ‏الانتهاء من هذه العملية نقوم بعمليات تنعيم الوجه الأمامي بعدة درجات، وعلى مراحل للتخلص من كافة ‏الخطوط والشوائب ‏الموجودة عليه ".‏

ومن الجدير بالذكر أن تصميم الشباك الجديد هو نفس الشباك الحالي في الهيكل العام والنقوش مع إضافات وتطويرات ‏وتعديلات، ‏وسبب إبقاءنا على نفس التصميم العام ‏بسبب تفرده بين شبابيك أضرحة العتبات المقدسة في العالم، وحيث ‏أن هذا الشباك ‏مصنوع في عام 1964 - بتمويل من المرجع الديني الأعلى آنذاك ‏سماحة آية العظمى السيد محسن ‏الحكيم(قدس سره).‏

يذكر أن إنشاء مصنع صياغة وصناعة شبابيك الأضرحة هو لسد احتياجات العتبة ‏المقدسة وباقي ‏العتبات ‏المقدسة والمزارات الشريفة في العراق، من ‏أعمال صياغة واحتياجاتها الذهبية، وصناعة شبابيك الأضرحة ‏الخاصة ‏بها، ‏والصيانة الدورية للموجودات الذهبية فيها، تم إنشاء هذا المعمل في ‏مجمع (السقاء 1)، وقد تم تجهيزها ‏بجميع المواد والمكائن ‏اللازمة لعملها وهي ‏تنتج الذهب النقي اللازم لتنفيذ مشاريع العتبة التي تستخدم الذهب فيها، ‏‏بأحدث المكائن والأجهزة ‏والمعدات والقوالب، والمصنع مُكون من عدد من المعامل، وهو يقوم - بالإضافة ‏لأعمال الصناعة الجديدة - ‏‏بأعمال صيانة كافة الموجودات المصنوعة من الذهب والفضة في الحرم ‏الشريف.‏























تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: