شبكة الكفيل العالمية
الى

ثانويتا الرفاه والبيان بحلتين جديدتين بعد ان تم تأهليهما من قبل العتبة العباسية المقدسة ووفدها يحضر افتتحهما ...

بعد ان ساهم قسم الصيانة الهندسية في العتبة العباسية المقدسة في اعمال تأهيل بناية ثانوية البيان للبنين وثانوية الرفاه للبنات التابعة لمديرية تربية كربلاء المقدسة، في منطقة فريحة شارك وفد مثل العتبة المقدسة افتتاح هذه البناية التي تضم هاتين الثانويتين.
حفل الافتتاح أقيم في احدى قاعات البناية المؤهلة وبحضور الاستاذ عباس المسعودي المعاون الفني للمديرية العامة للتربية في محافظة كربلاء وتدريسيي الثانويتين .
عضو مجلس إدارة العتبة العباسية المقدسة السيد عدنان الموسوي وخلال القائه كلمة بهذه المناسبة حث الملاكات التعليمية على بذل المزيد من الجهد في سبيل نجاح العملية التربوية في العراق، مبينا أن ما قامت به العتبة العباسية المقدسة هو تعبير عن مدى الشعور بالمسؤولية والحرص العالي على توفير بيئة مناسبة لأبنائنا في هذه المنطقة كونها تعاني من نقص في البنايات المدرسية.
وفي ختام الحفل كانت هناك جولة في أروقة البناية واطلاع على ما تم انجازه الذي جعلها بحلة جديدة، بعد ان كانت في وضعية خطرة بالنسبة للطلبة وغير مؤهلة تماما للتعليم .
الاستاذ عباس حمود الخفاجي مدير ثانوية البيان للبنين من جانبه بين قائلا "تم تأهيل وترميم بناية الثانوية الواقعة في منطقة فريحة، بعد ان كان الطابق الثاني للمدرسة آيلاً للسقوط منذ عام 2005 فتم انشاء قاعة من خلال استغلال ساحة وسطية كانت بين الصفوف تستخدم كقاعة امتحانية لإقامة النشاطات والاجتماعات فيها، وبالنسبة للطابق الثاني فقد تم تأهيله بإقامة 6 صفوف كاملة وجهزت للطلبة بعدما كانوا يجلسون سابقا في الكرفانات".
أهالي المنطقة والكادر التعليمي بعد ان شاهدوا مدرسة البيان بحلتها الجديدة قدموا شكرهم وثناءهم للعتبة العباسية المقدسة؛ لما بذلته من جهود في سبيل إعادة الروح الى هذه المدرسة، فضلا عن سرعة استجابتها ورصانة الأعمال وجودة المواد التي أدخلت في اعمال الصيانة والإدامة .
يذكر ان اعمال إعادة تأهيل البناية المدرسية جاء بعد وصول مناشدة أهالي المنطقة للأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة والتي شكلت على الفور لجنة فنية متخصصة تابعة لقسم الصيانة الهندسية فيها، من اجل تقييم أضرار هذه المدرسة والمباشرة بأعمال تأهيلها والمساهمة بتوفير بيئة تعليمية متطورة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: