شبكة الكفيل العالمية
الى

العاشر من ربيع الآخر وفاة السيدة فاطمة المعصومة بنتِ الامام موسى الكاظم(عليهم أفضل الصلاة والسلام) ...

يصادف اليوم العاشر من ربيعِ الثاني ذكرى وفاةِ السيدة فاطمة المعصومة بنتِ الامام موسى الكاظم، واخت الامام الرضا عليهم أفضل الصلاة والسلام فتوفيت سلام الله عليها سنة 201هـ في مدينة قم المقدسة، وكان عمرها (عليها السلام)، آنذاك لا يتجاوز ثمانية وعشرين سنة كما ورد في الروايات، وما مر عليها في هذه الفترة القصيرة من حياتها إلا المآسي والأحزان كعمتها عقيلة بني هاشم زينب الكبرى(عليها السلام), وأنها ما فتحت عيناها على الحياة إلا ورأت أبيها في السجن، وكان أشد من لاقى صنوف التعذيب والإرهاب من الدولة العباسية وتحملت هي أيضا اشد الظلم والمضايقات في عهد العباسيين .

نشأتها(عليها السلام)
نشأت(عليها السلام) تحت رعاية أخيها الإمام الرضا(عليه السلام)K لأنّ هارون الرشيد أودع أباها عام ولادتها السجن، ثمّ اغتاله بالسمّ عام 183ﻫ، فعاشت مع إخوتها وأخواتها في كنف الإمام الرضا(عليه السلام).
رحلتها (عليها السلام) إلى خراسان
اكتنفت (عليها السلام) ـ ومعها آل أبي طالب ـ حالة من القلق الشديد على مصير الإمام الرضا(عليه السلام) منذ أن استقدمه المأمون إلى خراسان فقد كانوا في خوفٍ بعدما أخبرهم أخوها الإمام الرضا(عليه السلام) أنّه سيستشهد في سفره هذا إلى طوس، فشدّت الرحال إليه(عليه السلام).
سفرها (عليها السلام) إلى قم
رحلت (عليها السلام) تقتفي أثر أخيها الرضا(عليه السلام)، والأمل يحدوها في لقائه حيّاً، لكن وعثاء السفر ومتاعبه اللذين لم تعهدهما أقعداها عن السيرفلزمت فراشها مريضة مُدنَفة، ثمّ سألت عن المسافة التي تفصلها عن قم ـ وكانت آنذاك قد نزلت في مدينة ساوة ـ فقيل لها إنّها تبعد عشر فراسخ، أي 70 كم، فأمرت بإيصالها إلى مدينة قم.
وصولها (عليها السلام) إلى قم
حُملت (عليها السلام) إلى مدينة قم وهي مريضة، فلمّا وصلت، استقبلها أشراف قم، وتقدّمهم موسى بن خزرج بن سعد الأشعري، فأخذ بزمام ناقتها وقادها إلى منزله، وكانت في داره حتّى تُوفّيت بعد 17 يوماً فأمر بتغسيلها وتكفينها، وصلّى عليها، ودفنها في أرضٍ كانت له، وهي الآن روضتها، وبنى عليها سقيفة من البواري، إلى أن بَنَت السيّدة زينب بنت الإمام محمّد الجواد(عليه السلام) عليها قبّة.
تاريخ وفاتها(عليها السلام)
بقيت السيدة فاطمة في قم 17 يوماً، كانت مشغولة فيها بالعبادة والدعاء في محل يسمى (بيت النور)، ويقع الآن في مدرسة (ستيه).. وأخيراً.. حانت منيّتها في العاشر من ربيع الثاني، (أو الثاني عشر منه على قول) قبل أن تحظى برؤية أخيها و تم تشييعها في موكب عزاء مهيب بقم؛ حزناً على فقدنها، وحملوها إلى مقبرة (بابلان)، وهو موضع قبرها حالياً.
فضل زيارتها (عليها السلام)
روي في فضل زيارة السيدة فاطمة عليها السلام روايات كثيرة منها:
1- عن سعد بن سعيد، عن أبي الحسن الرضا (عليه السلام) قال: سألته عن قبر فاطمة بنت موسى بن جعفر (عليهم السلام) فقال: (من زارها فله الجنّة).
2- قال الإمام الجواد(عليه السلام): (من زار قبر عمّتي بقم فله الجنّة).
3- عن سعد عن الإمام الرضا (عليه السلام) قال: (يا سعد، عندكم لنا قبر) قلت له: جعلت فداك، قبر فاطمة بنت موسى؟ قال: (نعم، من زارها عارفاً بحقّها فله الجنّة).
4- قال الإمام الصادق (عليه السلام): (إنّ لله حرماً وهو مكّة، وإنّ للرسول (صلى الله عليه وآله) حرماً وهو المدينة، وإنّ لأمير المؤمنين(عليه السلام) حرماً وهو الكوفة، وإنّ لنا حرماً وهو بلدة قم، وستدفن فيها امرأة من أولادي تسمّى فاطمة، فمن زارها وجبت له الجنّة).
تعليقات القراء
9 | قاسم دهقان | 29/12/2017 22:09 | ايران
سلام ممنون من البرنامه
8 | قاسم دهقان | 29/12/2017 22:09 | ايران
سلام ممنون من البرنامه
7 | باقر والوالدة | 29/12/2017 19:31 | العراق
عظم الله لنا ولكم الاجر نقلدكم الزيارة والدعاء
6 | عمر رضا زبيبة | 29/12/2017 17:17 | العراق
السلام عليك ياسيدتي مولاتي .. يا فاطمة المعصومة .. يا بنت الامام الكاظم.ع. وأخت الامام الرضا.ع. وعمة الإمام الجواد.ع. .. نسأل الله ان يرزقنا زيارتك وشفاعتك في الدنيا والآخرة.
5 | ابو حيدر الموسوي | 29/12/2017 17:06 | العراق
السلام عليك يافاطمة المعصومة انا بشفاعتك اشفعي لنا عند الله السلام عليك وعلى جدتك فاطمة الزهراء
4 | احمد | 29/12/2017 16:51 | العراق
السلام عليكي يا سيدتي يا كريمة اهل البيت اقسم عليكي بحق غربتكي وبحق الامام الرضا ان تقضي حاجتنا
3 | زينب صبري كاظم | 29/12/2017 16:47 | العراق
السلام عليكم سيدتي ومولاتي فاطمة المعصومة ورحمة الله وبركاته
2 | حجي كاظم وعائلته | 29/12/2017 16:01 | العراق
السلام عليكم و نعزي صاحب العصر والزمان (عج )والمراجع الاعاظم وجميع المومنين والمسلمين وخصوصا محبي علي(ع )وشيعته بهذه المناسبة الأليمة راجين من الله تعالى أن يرزقنا زيارتها في الدنيا وشفاعتها في الآخرة
1 | محمد جواد حميد السكيني | 29/12/2017 15:53 | العراق
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم اللهم أرزقنا زيارتها في الدنيا وشفاعتها في الاخرة
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: