شبكة الكفيل العالمية
الى

بمشاركة (35) متدربة، قسم الصيانة الهندسية في العتبة العباسية المقدسة يختتم دورة استخدام مطافئ الحريق اليدوية..

ضمن الاهتمامات المتميزة والمفاهيم الخدمية والانسانية التي تعمل بها العتبة العباسية المقدسة، انهت وحدة منظومات الاطفاء والانذار التابعة لقسم الصيانة الهندسية في العتبة المقدسة وحسب توجيهات الامانة العامة، دورة خاصة بطرق استخدام مطافئ الحريق اليدوية لمنتسبات شعبة الزينبيات، وذلك من اجل الحفاظ على منازلهن ومواقع عملهن من خطر الحريق، كون أن العنصر النسوي يتصف بصفات الخوف والتردد عند المخاطر، وانعكاساً لهذه الصفات فهي تعرف بسيدة المنزل لأنها في اغلب الاوقات متواجدة في البيت وحيدة مع ابنائها، وفي حالة حدوث الخطر، لا سامح الله، ستكون هي المتضررة الاولى بسبب الإرباك والتردد وسوء التصرف في الازمات.

الدورة هذه، استمرت ليومين بمعدل ساعة في اليوم، وشارك فيها (35) متدربة من شعبة الزينبيات في العتبة المقدسة، حيث اقيمت في يومها الاول بمجمع الإمام الهادي (عليه السلام)، بينما تضمن اليوم الثاني منها التطبيقات العملية، والتي اقيمت في كراج الآليات التابع لقسم الصيانة الهندسية، اذ تم اكساب المتدربات الطرق المثلى واسلوب التصرف الصحيح مع شتى حوادث الحريق البدائية، وهو ما سوف يمكنهن من السيطرة على الارواح والممتلكات في داخل المنزل وموقع العمل.

في اليوم الاول من الدورة تم تعريف المتدربات على مجموعة من المهارات المختلفة والبحث في المسببات الرئيسية للحرائق، اذ تضمن جملة من المعارف المختلفة واستعراض مجموعة من حوادث الحريق الحاصلة، وتم تزويد كل متدربة بالمعارف التالية:

1- هرم الاشتعال (مثلث الاشتعال)

2- نوع المادة المشتعلة.

3- انواع المطافئ.

4- طرق استخدام المطافئ

5- طرق السيطرة على الحريق.

6- الطرق البديلة لمكافحة الحرائق.

اما اليوم الثاني من الدورة وهو(محور التطبيقات العملية)، فقد تم اكساب المشاركات مهارة التعامل مع الحريق للمواد الصلبة والسائلة والغازية. لتصبح كل مشاركة قادرة على استخدام مطفأة الحريق ومؤهلة لمكافحة الحرائق البدائية، وتضمن ( ورشة عمل و التطبيق العملي ) اذ تم من خلال هذا المحور التأكد من استجابة المتدربات لهذه الدورة من خلال التدريب العملي على استخدام المطافئ بصورة توافقية بين الحادث ونوع المطفأة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: