شبكة الكفيل العالمية
الى

وسط رحاب مرقد السيدة معصومة عليها السلام قسم الشعائر والمواكب الحسينية ينظم معرضاً صورياً ...

تحت شعار (رحم الله من أحيا امرنا )- وتواصلاً لسلسلة معارضه التي أقامها سابقاً في عدة محافظات عراقية- نظم قسم الشعائر والمواكب الحسينية في العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية معرضاً للصور الفوتوغرافية بمحاور عاشورائية وأربعينية وذلك من الرحاب الطاهرة لمرقد السيدة فاطمة المعصومة سلام الله عليها، وتزامناً مع ذكرى وفاتها في مدينة قم المقدسة .

رئيس قسم الشعائر والمواكب الحسينية الحاج رياض نعمة السلمان بين لشبكة الكفيل قائلا :" إقامة هذا المعرض هو تواصل لسلسلة النجاحات التي حققها خلال اقامته في عدد من المحافظات العراقية، حيث شهد اقبالاً وتفاعلاً واسعين، هذا بالنسبة للعراقيين الذين عاش اغلبهم مراسيم عاشوراء والأربعين، فما بالك بالذي يسكن خارج العراق؟ لذلك ارتأينا- وبعد حصول الموافقات من العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية وموافقة القائمين على مرقد السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام) على تنظيم هذا المعرض لنحاول من خلاله ان نسلط الضوء ولو بالشيء اليسير على المراسيم والطقوس العاشورائية والاربعينية وبأسلوب فني عن طريق مجموعة مختارة من الصور الفوتوغرافية، ونسهم بإيصال صدى نهضة الإمام الحسين (عليه السلام) ورسالته السامية الى بقاع المعمورة ومنها جمهورية ايران وبمختلف اللغات والفنون، وبأسلوب الابداع الفني ".
المشرف على المعرض المصور علي الباوي أضاف من جانبه قائلا: " تناولت لوحاتُ هذا المعرض الصورية والتي بلغ عددها 53 صورة استعراضا- وبأسلوب فني- للشعائر الحسينية داخل مدينة كربلاء المقدّسة وخارجها، والمسيرات المليونية والخدمات التي تُقدَّم للزائرين خلال موسم عاشوراء والأربعين الماضيَيْن وإبرازها من زاوية الفنّ الفوتوغرافي، لتكون هذه اللوحات بمثابة إطلالةٍ بسيطة تطلّ من خلالها مدينة قم المقدسة على الشعائر الحسينية في مدينة كربلاء المقدّسة وعتباتها المطهّرة".
وأضاف " المعرض فتح المجال أمام المحبين والزائرين للاطلاع أكثر على مسيرة ونهضة الإمام الحسين(عليه السلام) وقد لاحظت تجاوباً وفائدة كبيرة استفاد منها المتلقي، وذلك من خلال أسئلتهم واستفساراتهم، وهذا دليل على تفهمهم وحبهم للاطلاع والتعرف وكسب المعلومات التي كانوا يرونه من خلال شاشات التلفاز ".
هذا وقد شهد المعرض حضوراً جماهيرياً غفيراً من قبل أهالي المدينة والزائرين الكرام، وقد تمنى البعض ان ينقل هذا المعرض الى محافظات إيرانية أخرى بعد اضافة جوانب ومحاور أخرى عن مسيرة وثورة الإمام الحسين(عليه السلام) ليتعرف الجميع عليها مبينين ان ما شاهدوه جدير بالاهتمام وكل ما في هذا المعرض مميز يستحق الثناء، وهم يشكرون القائمين على هذا الجهد الذي أتاح لهم فرصة التعرف على زيارة عاشوراء والاربعين والخدمات المقدمة للزائرين عن قرب.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: