اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

شركة الجود لتكنولوجيا الزراعة الحديثة تقدم رؤيتها العلمية في إدارة زراعة المحاصيل الحقلية وبرامج التسميد الخاصة بها...

قدمت شركة الجود لتكنولوجيا الزراعة الحديثة التابعة للعتبة العباسية المقدسة رؤيتها العلمية حول كيفية إدارة زراعة المحاصيل الحقلية وعلى وجه الخصوص محصول الحنطة، والذي يشهد في السنوات الأخيرة تراجعاً في كمية إنتاجه؛ وذلك بسبب شحة المياه من جهة والإدارة القديمة او الخاطئة في إدارته من جهة اخرى .
ومن هذا المنطلق فقد وضعت الشركة خطة علمية مبنية على تجارب عدة اثبتت نجاحها وحققت نتائج طيبة من خلال وفرة انتاج المحصول وتحسين نوعيته، وقد خطت الشركة خطوات عدة من اجل التعريف بهذه الرؤية العلمية وجعلها في متناول المزارعين، وسخرت جميع امكانياتها من اجل اتساع رقعة تطبيقها وذلك من خلال انتاج اسمدة ومبيدات عضوية تلبي رغبة المزارع العراقي وتحقق طموحه.
ولأجل التعريف بهذه الرؤية فقد اعتمدت الشركة عدة حلقات تواصلية مع المزارعين ومنها تنظيمها الندوات والتي كان آخرها في محافظة الديوانية، حيث اقامت ندوة تعريفية عن منتجاتها من الاسمدة العضوية وذلك في مركز الارشاد الزراعي التابع الى مديرية زراعة الديوانية، وكانت الندوة بعنوان (كيفية ادارة محصول الحنطة وبرامج التسميد وباستخدام اسمدة السنابل الذهبية).
الندوة التي ادارها المهندس الزراعي عقيل ابو الهيل من شركة الجود شهدت حضوراً واسعاً من قبل المزارعين والمهتمين بهذا المجال، وطرح من خلالها حلولاً جذرية وناجعة للمشاكل التي تحصل لمحصول الحنطة وكيفية التغلب عليها باتباع الأساليب والطرق العلمية الحديثة والتي اثبتت نجاحها وحققت نتائج طيبة في عدد كبير من الحقول الزراعية ورفعت نسبة الانتاج الى 100% بالنسبة للدونم الواحد و باتباع برنامج زراعي وتسميدي .
وشملت الندوة كذلك تعريفاً بجملة من نتاجات شركة الجود لتكنولوجيا الزراعة الحديثة من اسمدة ومبيدات كان لها الأثر الواضح والفعال في تحقيق منتج ذي كمية ونوعية جيدة .
المهندس صفاء محمد علي الجنابي مدير زراعة الديوانية قدم شكره للعتبة العباسية المقدسة ولشركة الجود لإقامتها هذه الندوة التعريفية التي تهدف الى تعريف المزارع العراقي كيفية استخدام الطرق العلمية الحديثة في مجال الزراعة متمثلة باستخدام الاسمدة وفي اوقاتها المناسبة خصوصا سماد السنابل الذهبية ذي الفعالية الكبيرة لأن الانتاج الزراعي بدأ يتراجع عن مستواه السابق بالنسبة للدونم الزراعي الواحد، والسبب هو عدم استخدام طرق التسميد الصحيحة وشحة المياه في محافظة الديوانية باعتبارها المركز الرئيسي لزراعة الحنطة .
يذكر ان هذه النشاطات تأتي ضمن مبادرة العتبة العباسية المقدسة في دعم القطاع الزراعي من خلال ما تنتجه شركة الجود من الاسمدة والمبيدات الناجحة والتي لاقت رواجاً واسعاً عند المزارعين بسبب كفاءتها العالية التي ادت الى زيادة كمية المحصول في السنوات السابقة ومقاومته الآفات الزراعية .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: