الى

مشاركة فاعلة لنتاجات العتبة العباسية المقدسة في معرض الجوادين العالمي الثالث في بغداد

جانب من جناح العتبة
جانب من جناح العتبة
شارك قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية ‏المقدسة في معرض الجوادين عليهما السلام الدولي الثالث للكتاب الذي تقيمه العتبة الكاظمية المقدسة بمناسبة الذكرى 1250 لاستشهاد الإمام موسى بن جعفر عليه السلام.

وقد أقيم تحت شعار (الإمام موسى بن جعفر الكاظم مصدر عطاء خالد للإنسانية) و يستمر لمدة عشرة أيام للفترة من 1الى 10رجب 1433هـ الموافق 23-آيارولغاية 1- حزيران 2012، بمشاركة عدد من دور النشر في مختلف المجالات الدينية والثقافية والادبية والأكاديمية .

وأفُتتح المعرض مساء يوم الأربعاء 1 رجب 1433هـ الموافق 23 آيار 2012 ، بحضور ممثلين عن العتبات المقدسة والمزارات الشريفة في العراق وعدد ‏من ‏الشخصيات الدينية والعلمية والثقافية ومنظمات المجتمع المدني، ‏والمؤسسات الثقافية والإعلامية المشاركة في هذا المحفل، وحشد كبير من المواطنين العراقيين والعرب والأجانب.‏

"حيث تُعد المناسبات الدينية فرص لا تعوض ينبغي أستغلالها بصورة مثلى في سبيل السير بخطى واثقة نحو تكامل الفرد والمجتمع وتقوية ارتباط المؤمن بربه عن طريق أبوابه المقدسة المتمثلة بأجلى مصادقيها نبي الرحمة محمد وآله عليهم السلام"، هذا ما تحدث به لشبكة الكفيل الأستاذ رضوان السلامي مسؤول شعبة الفكر والأبداع في قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة.

وأضاف" من هذا المنطلق نشاهد الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة وهي لا تألوا جهداً في هذا المضمار حتى عُدت سباقة في ميادين التواصل مع أفراد المجتمع على مختلف مشاربهم وأذواقهم، وقد حققت في هذا المضمار ما شهد له القاصي والداني، واليوم إذ تشارك العتبة المقدسة في معرض الكتاب في العتبة الكاظمية المقدسة دليل على هذا المنحى الذي أختطه وانتهجته لنفسها ".

وبين" أن للعتبة المقدسة والمتمثلة بقسم الشؤون الفكرية والثقافية فيها دور فعال ومتميز في المشاركة بهذا المعرض, وتضمنت مشاركتنا عدد من شعب القسم، وهي شعبة المكتبة و تضمنت إصداراتها من الكتب المحققة فيها التي قطعت شوطاً مهماً في تحقيقها وطباعة المخطوط منها، وهي إصدارات خاصة وحصرية قيّمة ومفيدة ولا توجد في أي جناح او دار نشر آخر ، والشعبة الأخرى هي شعبة الإعلام و بإصداراتها الثابتة من مجلة صدى الروضتين وهي الجريدة الرسمية للعتبة العباسية المقدسة وإصدارات المناسبات الدينية من المجلات السنوية(صدى الرسالة- صدى ام البنين –صدى الزهراء- صدى المجتبى-وغيرها )، كذلك إصدارات وحدة الطفولة وضمت مجلة الرياحين وعدد كبير من القصص الصادرة من نفس الوحدة، إضافة إلى إصدارات من مجلتي عطاء الشباب ورياض الزهراء، وعشرات الإصدارات لوحدة الدراسات والنشرات من الكتب والكراسات منها سلسلة (دليل المحاور- المناهل) ، إضافة لهذه النتاجات شارك مركز الكفيل للخدمات الطباعية بعددٍ من نتاجاته و شملت الصور المطبوعة والزخارف الخطية التي تمت طباعتها بشكل فني وجميل على قطع الكريستال والمرمر والحجر والخشب وعلى الساعات الجدارية".

وكانت وحدة التنسيق والمتابعة في شعبة الفكر والأبداع التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة قامت بالأعداد اللوجستي للجناح وتهيئة كافة مستلزماته من نتاجات العتبة الفكرية والفنية وفي مختلف محاورها وبالتنسيق مع أدارة المعرض.









من جهته بين مدير المعرض الأستاذ مشتاق طالب عناد " إن المعرض يعد من المعارض المهمة في بغداد بصورة خاصة والعراق بشكل عام, وامتازت هذه السنة بزيادة عدد الدور المشاركة في المعرض والتي زادت على أكثر من (60) دارا للنشر من داخل العراق وخارجه حيث شاركت في المعرض دور نشر من بريطانيا وإيران ومصر والأردن ولبنان وسوريا " وأوضح" أن المعرض ضم دور نشر خاصة بثقافة الطفولة، إضافة إلى دور نشر ذات طابع أكاديمي بحثي وأحتوى على دور نشر خاصة بالقران الكريم وترجمته وزخرفته".

وتابع" تم وضع لجنة للمراقبة الداخلية الخاصة بفحص عناوين الكتب وسوف يتم إغلاق أي دار نشر تخالف تعليمات المعرض ومنها العناوين المخلة أو الطائفية أو التي تسيء إلى جهة معينة".

ومن جهتها أعربت دور النشر المشاركة عن ارتياحها للتنظيم والتسهيلات المقدمة من قبل العتبة الكاظمية المقدسة إثناء فترة المعرض، واعتبرته معرضاً دولياً ناجحاً على كافة الأصعدة، ووعدت إن تكون مشاركتها في معرض الكتاب الدولي الرابع اكبر من حيث دور النشر و العناوين.





تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: