شبكة الكفيل العالمية
الى

أكثر من مليار دينار مقدار دعم قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة لمقاتلي القوّات الأمنيّة والمتطوّعين وشهدائهم وجرحاهم خلال 2017...

أعلن قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة أنّ ما تمّ تقديمة ومن خلال لجنة الإرشاد والدعم المعنويّ واللوجستيّ التابعة له للعام المنصرم (2017م) من أموال لمقاتلي القوّات الأمنيّة والمتطوّعين وذوي شهدائهم وجرحاهم بلغ (1,410,744,0) مليار واربعمائة وعشرة ملايين وسبعمائة واربعة واربعون ألف دينار وكانت على شكل مساعدات مادية او لوجستية.
وجميع هذه الإيرادات كانت من صناديق الكفيل للدّعم التي تُشرف عليها لجنةٌ خاصّة تابعة للقسم المذكور من ناحية إعداد وتهيئة وتنظيم ونشر وفرز موجودات هذه الصناديق، ضمن برنامج دعمٍ متكاملٍ ووفقاً لخطّةٍ بوشر بها منذ إعلان فتوى الدفاع عن العراق ومقدّساته.
عام 2017 والذي شهد تحرير كافة أراضي العراق من براثن عصابات داعش الإرهابية كان مكملا للأعوام التي سبقته منذ انطلاق الفتوى المباركة وان المساعدات المقدمة وبحسب احصائيات قسم الشؤون الدينية كانت كما يلي:
1.دعم القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ مادّياً ومعنويّاً في ساحات القتال وجبهات النزال ضدّ العصابات الإرهابيّة بمبلغٍ كلّيّ هو (1,046,744,000) مليار وستة واربعون مليون وسبعمائة واربعه واربعون الف دينار عراقي، وهو يقع ضمن الدعم اللوجستيّ لهم، فشمل تزويد المقاتلين بملابس عسكريّة وأخرى داخلية وكفوف وملابس مطرية ومواد غذائيّة متنوّعة جافّة وطريّة ولحوم ومياه وثلج ، بالإضافة الى ادوية ومستلزمات طبية وعلاجية و أرصدة شحن هواتف وسكائر وعطور وفتح فرن لإنتاج الصمون وآخر لإنتاج الثلج وغيرها من المساعدات التي لا يتسع المجال لذكرها.
2. تكريم عوائل الشهداء إذ بلغ عددُ العوائل المستفيدة من هذه الفقرة هو (454) عائلة شهيد بمبلغٍ كليّ مقداره (313,000,000) ثلاثمائة وثلاثة عشر مليون دينار عراقيّ، حيث يتمّ تسليم الهديّة لذوي الشهيد بصورةٍ مباشرة من خلال التشرّف بزيارتهم، أو من خلال إقامة تجمعات احتفاءيه داخل العتبة العبّاسية المقدّسة او خارجها.
3.تكريم جرحى القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ سواءً كان في بيوتهم أو في مشافيهم وتقديم الدعم المادّي والمعنويّ لهم، حيث بلغ مجموع ما تم تكريمهم من الجرحى (102) جريح وبمبلغ قدره(51,000,000) واحد وخمسون مليون دينار عراقيٍّ من محافظات مختلفة، وتبعا لوجبات وقوائم اعدها القسم.
يُذكر أنّ الغاية من هذا البرنامج هو لدعم قوّات المتطوّعين الملبّين لنداء المرجعيّة الدينيّة العُليا للدفاع عن العراق ومقدّساته وعملاً بتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا التي حثّت وأكّدت على دعم القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ وهم يخوضون غمار حربٍ ضروس مع أعداء الله والإنسانيّة، ممّا يتطلّب جهوداً إضافيّة من أجل إدامة زخم المعركة ضدّ هذا العدوان، خاصّة أنّ أبناء الحشد الشعبيّ يُعاني قسمٌ كبيرٌ منهم من نقصٍ في موارده الماديّة.
تعليقات القراء
2 | علي الطاهر | 16/01/2018 00:16 | العراق
بارك الله فيكم جميعا. ...
1 | علي الطاهر | 16/01/2018 00:12 | العراق
بارك الله فيكم وفي جهودكم الخيرة ..فمن جهز غازيا فقد غزى...ولكن رغم ذلك فان هذه الجهود ما زالت متواضعة مقارنةً بما قدمه هؤلاء الأبطال من جهد ودماء في سبيل وطنهم ويجب علينا جميعا ان نكون خير سند لهم ولعوائلهم وخاصة عوائل الشهداء والجرحى منهم فعينهم عليكم بعد الله فقد تقطعت بهم السبل...وفقكم الله. ..
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: