شبكة الكفيل العالمية
الى

معهد الإمام الحسين (عليه السلام) للخطابة النسوية يحتفي بذكرى ولادة بطلة كربلاء السيدة زينب الكبرى عليها السلام...

عالدنيا زينب أشرقت والعالـم تنـور

بنت الشمس متفرعة من فاطمة وحيدر

بسم النبي المختار .. هالفرحة نحييها

للزهرة والكرار .. هالفرحـة نحييهـا

لم يقتصر منهاج عمل معهد الإمام الحسين (عليه السلام) للخطابة النسوية التابع لشعبة الخطابة النسوية في العتبة العباسية المقدسة- والذي يتخذ من صحن ابي الفضل العباس (عليه السلام) مقراً له- على دراسة وتعلم فن الخطابة وحسب، بل هناك جانب اعطى للمعهد صدى اكبر وهو احياء ولادات ووفيات أئمة اهل البيت (عليهم السلام) وجعل من قول الإمام الصادق عليه السلام منطلقا له حين قال (أحيوا أمرنا رحم الله من أحيى أمرنا ) .

وما ان حلت الذكرى العطرة لولادة عقيلة بني هاشم وفخر المخدرات السيدة زينب الكبرى (عليها السلام) حتى احيت ملاكات المعهد وطالباته هذه المناسبة عن طريق تنظيم احتفالية استذكرن من خلالها ولادتها العطرة التي أشرقت الأرضون والسموات بنورها, والتي أنبتها ربها نباتاً حسناً وتقبلها بقبول حسن, وهي كريمة علي والزهراء وثالثة الحسنين (عليهما السلام) في الصبر والفداء.

وشهدت هذه الاحتفالية جملة من الفعاليات كإلقاء الكلمات التي تؤكد على ضرورة الاقتداء بها والتحلي بخصالها, والأناشيد والموشحات فضلا عن إقامة عرض مسرحي صور ولادة السيدة زينب (عليها السلام) .

يُذكر أنّ الهدف من انشاء هذا المعهد هو الرقي بالتبليغ النسويّ لما له من أهمّيةٍ بالغة وبالأخصّ في مواسم العزاء والخروج به من الدوائر الضيّقة الى دوائر أوسع وأشمل ضمن رؤى وأفكار حداثويّة تسهم في طرح القضيّة الحسينيّة الخالدة وأبعادها بطرقٍ وأساليب سلسة ومفهومة وقريبة من الواقع.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: