شبكة الكفيل العالمية
الى

قسم الشؤون الفكرية والثقافية ينظم مخيماً تثقيفياً لطلبة كلية الكفيل الجامعة...

نظم قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة متمثلاً بشعبة الفكر والإبداع مخيماً تثقيفياً وتوعوياً لطلبة كلية الكفيل الجامعة التابعة لهيئة التربية والتعليم العالي في العتبة العباسية المقدسة، وذلك من اجل استثمار العطلة الربيعية و الاستزادة من العلم والمعرفة وصقل المواهب التي تنعكس إيجابا على السلوك العلمي والعملي للطالب في حياته البيتية او الجامعية.
مسؤول شعبة الفكر والابداع الاستاذ رضوان السلامي اطلعنا على هذا المخيم فتحدث قائلاً : " المخيم عبارة عن برنامج من ضمن برامج عدة يقيمها ويشرف عليها قسم الشؤون الفكرية والثقافية، وقد تكفلت شعبتنا بالإعداد له وتهيئة فقراته بما يتلاءم والمراحل الدراسية للطلبة وبإشراف لجنة متخصصة، حيث يضم البرنامج بين طياته العديد من الفقرات التي تسهم في تنمية قدرات مواهب الطلبة الذهنية والفكرية من جانب، ومن جانب آخر جعلهم على صِلة وتواصل مع مراقد ائمتهم المقدسة التي اصبحت احد مراكز الإشعاع الفكري والثقافي من خلال الاطلاع على أبرز النشاطات التابعة لها على مختلف الأصعدة ".
وأضاف " إن برنامج المخيم يستمر لسبعة أيام ويشمل :
- إجراء زيارات للعتبات المقدسة (العلوية –الحسينية – الكاظمية –العسكرية العباسية ) وتشمل الاطلاع عن كثب على أبرز مشاريعها الفكرية والعمرانية من خلال القيام بإجراء جولات ميدانية لها.
- محاضرات في التنمية البشرية يلقيها مدربون دوليون تابعون للقسم، تتناول مواضيع ومحاور عدة.
- محاضرات فقهية واخلاقية وعقائدية.
- فقرات ترفيهية أخرى كزيارة مدن الزائرين وغيرها.

أما الدكتور أمجد رسول العوادي المرشد في كلية الكفيل الجامعة والذي كان على رأس المخيم الكشفي، فقد بين متحدثاً " اشترك في هذا المخيم اكثر من (80) طالباً ومن اقسام عدة، في الحقيقة هذه فرصة طيبة ان تكون هذه المجموعة من الطلبة في ضيافة هذه الرحاب المطهرة، وليس غريباً على العتبة العباسية المقدسة اقامتها مثل هكذا أنشطة تدل على حرصها على هذه الشريحة المهمة من المجتمع، وتعمل بأساليب وطرائق عدة من اجل تحصين الطلبة فكرياً وعقائدياً لمواجهة المشاكل التي قد تواجههم، فكانت فقرات البرنامج متنوعة طرحت بأسلوب مبعد للملل، حيث روعي فيها الطرح البسيط والسهل القريب من ذهن وعقيلة الطالب مما جعله اكثر انجذاباً وتفاعلاً معه ".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: