اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

شعبةُ المكتبة النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة تقيم حفلاً تكريميّاً للمشارِكات في برنامج أصدقاء المكتبة بسنته الرابعة..

مع حلول النسخة الرابعة لبرنامج أصدقاء المكتبة وروّاد الثقافة، أقامت وحدةُ الدعم والتلقّي في شعبة المكتبة النسويّة التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافية في العتبة العبّاسيّة المقدّسة حفلاً لتكريم القارئات المشارِكات في البرنامج، والذي أُقيم لهذا العام تحت شعار: (وراء كلّ كتابٍ فكرة، ونتيجة كلّ فكرة خطوةٌ الى الأمام).

الحفل الذي شهد حضوراً نسويّاً واسعاً من نساء المجتمع الكربلائي اللاتي تميّزن بمشاركتهنّ الواعية والثقافيّة من أجل بناء مجتمعٍ صالح ومتين، استُهلّ بتلاوةٍ مباركة من آيات الذكر الحكيم ثمّ قراءة سورة الفاتحة المباركة على أرواح شهداء العراق والحشد المقدّس، ومن ثمّ عُزف نشيدُ العتبة العبّاسية المقدّسة (لحن الإباء)، لتأتي بعد ذلك كلمةٌ لمسؤولة شعبة المكتبة النسوية جاء فيها: "دأب قسم الشؤون الفكريّة والثقافية في العتبة العبّاسية المقدّسة على احتواء ودعم التميّز والمتميّزين الى جانب الرعاية الحكيمة التي يوليها الى كوادره العاملة، والتي تتمثّل في العديد من الجوانب الدينية والثقافية والأكاديميّة، ليوصلنا الى نتيجة وهي (وحدة الدعم والتلقّي) التي تستند الى ركيزتين أساسيّتين، ألا وهما الإيمان والعلم".

وأضافت: "أدعو جميع الأخوات الى حثّ أبنائهنّ وبناتهنّ على التمسّك بالعلم والاستفادة من الكتاب، لكي ترسو سفينتنا القادمة على برنامجٍ جديد برؤى جديدة وأفكارٍ تساهم في بناء الوطن، والى إكمال طريقٍ بدء به الشهداء ليُكمله الأشدّاء".

ليأتي بعد ذلك عرضٌ لفيلم وثائقيّ تمحور عن المكتبة النسويّة والوحدات التي تُسهم في تقديم ما هو جديد للطالبات من أجل تسهيل الحركة العلمية، وكان من إنتاج وحدة المونتاج في المكتبة النسوية.

من ثمّ كانت هناك محاضرةٌ بعنوان: (ومضات العقول في رحيق الكلمات)، التي جاء محورها الأوّل حول الاهتمام بالكتاب وكيفيّة اختياره، أمّا المحور الثاني فكان عن الطرق السلميّة التي تُسهم في مواكبة التعليم، ليكون آخر محورٍ لها بالفوائد الصحّية والمعرفيّة للقراءة.

بعد ذلك بيّنت مديرةُ مدرسة المعهد القرآنيّ في مركز الصدّيقة الطاهرة في كلمةٍ لها: "تعوّدنا من العتبة العبّاسية المقدّسة على كلّ ما هو جديد وهادف، إذ آلت على متابعة برنامج الدعم والتلقّي على مدار السنتين الماضيتين لما له من أهمية لتثقيف المجتمع عن طريق الكتاب، ونجد أنه من أهم الأمور التحفيزية التي تُسهم في حلّ الكثير من المشكلات التي يعاني منها المجتمع في وقتنا الحاضر". تلتها الدكتورة إسراء العبادي قائلة: "إنّ تميّز العتبة العبّاسية المقدّسة ليس فقط من خلال البرامج التثقيفيّة فحسب بل تعدّتها الى وضع الحلول الناجعة التي تُسهم في حلّ المشكلات التي تصادف الأفراد على جميع الأصعدة، وفي نظري القاصر أجد أنّ من أهم أسباب النجاح لمثل هكذا برامج يتمثّل في اختيار المرسل، الذي يلعب الدور البارز والرئيسي في الوصول الى الهدف".

ليُختتم الحفلُ بإطلاق الوحدة مشروع المشكاة الإلكتروني وتطبيق المشكاة للهواتف الذكية، وتكريم الفائزات في المسابقة المهدويّة والمشارِكات في برنامج أصدقاء المكتبة وروّاد الثقافة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: