شبكة الكفيل العالمية
الى

بحزمة ندواتٍ علميّة: مكتبةُ ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة تناقش دَوْر المكتبات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لـ(2030)..

ناقش مركز الفهرسة ونظم المعلومات التابع لمكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة دَوْر المكتبات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لسنة (2030) وذلك من خلال إقامته حزمةً من الندوات العلميّة التي تتمحور حول هذا الموضوع، وبمشاركة باحثين ومختصّين بهذا المجال من داخل العراق وخارجه.
أُقيم حفل افتتاح هذه الندوات صباح اليوم الخميس (28 جمادى الأولى 1439هـ) الموافق لـ(15 شباط 2018م) على قاعة الإمام الحسن (عليه السلام) في العتبة العبّاسية المقدّسة بحضور سماحة المتولّي الشرعي السيد أحمد الصافي (دام عزّه) الذي كانت له كلمة بيّن فيها: "عندما أفتت المرجعيّة الرشيدة بالفتوى المباركة على الذين عاثوا في الأرض فساداً استفاقت الأمّة من هذه النومة، فبرز الى هؤلاء فتيةٌ واستشهدوا، فمنهم من لم يتجاوز الحلم وآخر الشيخ الكبير الذي يتجاوز الثمانين عاماً، وبمجرد أن استعادت الأمة ثقتها بنفسها طردوا هؤلاء الدواعش شرّ طردة..." لمتابعة باقي الكلمة اضغط هنا
كما كانت هناك كلمة للاتّحاد العربيّ للمكتبات والمعلومات ألقاها رئيس الاتّحاد الدكتور خالد الحلبي، ومما جاء فيها: "أنّ طمس الهويّة لأيّ شعب تبدأ بتدمير تراثه الفكري والحضاري، وإنّ شعباً بلا حضارة هو شعبٌ بلا هوية، ويجب أن ننتبه الى الحقيقة، فالمخاطر دائماً ما تدور حول المكتبات..." لمتابعة باقي الكلمة اضغط هنا
أعقب ذلك كلمةٌ لوزارة التخطيط العراقيّة ألقاها بالنيابة المدير العام لدائرة التنمية الإقليميّة والمحلّية الدكتور (محمد محسن السيد)، وتطرّق فيها على عمل الحكومة العراقية ووزارة التخطيط بشكلٍ عام على تحقيق أهداف التنمية المستدامة الذي شاركت فيه أغلب دول العالم ومنظّمات المجتمع المدني ومن ضمنها العراق، وتشكيل فريق حكوميّ دوليّ معني بوضع مقترحات لبناء إطار تنموي لأهداف التنمية المستدامة وآليّات تنفيذها، وقد استجاب العراق الى تلك الدعوة ضمن منظومة الدول العربية للمشاركة في برنامج التنمية المستدامة لسنة (2030) لتحقيق الأهداف، ومن ضمن صيانة الموروث الثقافيّة وتحقيق المساواة بين أفراد المجتمع والأحكام القانونية".
لتُختتم الجلسة الافتتاحية بورقة عملٍ كانت بعنوان: (تطبيق أهداف التنمية المستدامة في مكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة) قدّمها كلٌّ من الدكتورة أزهار زاير جاسم والسيد حسنين الموسوي.
بعد ذلك توجّه الحضور لافتتاح معرض مخطوطات وإصدارات العتبة العبّاسية المقدّسة الذي أقامته المكتبة على هامش هذه الندوات والذي ضمّ عدداً من الإصدارات والمخطوطات الثمينة.
هذا وقد استهلّت الندوات أعمالها المسائية بورقات عمل كانت كما يلي:
- ورقة عمل كانت بعنوان: دور الجمعيّات المهنية العراقية في مجال المكتبات والمعلومات في التنمية المستدامة للدكتور جاسم محمد جرجيس.
- ورقة عمل كانت بعنوان: دور التشريعات والقوانين العراقية في حماية حقوق الملكيّة الفرديّة للسيد أحمد الساعدي من وزارة الثقافة العراقية.
- ورقة عمل كانت بعنوان: إدارة التميّز في مواجهة التحديات والتغيرات في المكتبة العامّة المركزيّة في محافظة البصرة ودورها في الاستثمار الوطنيّ للدكتور علي عبد الصمد.
- ورقة عمل للدكتورة أنعام محمد كانت بعنوان: دور مؤسّسات المعلومات في وزارة الصناعة والمعادن في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وبورقات العمل هذه تمّ الانتهاء من الندوة العلميّة الأولى على أن تُستأنف أعمال الندوة العلميّة الثانية صباح يوم غدٍ الجمعة إن شاء الله تعالى.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: