شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن المشروع الوطني لإعداد القرّاء: معهدُ القرآن الكريم يختتم دوراته التطويريّة والاحترافيّة...

ضمن المشروع الوطني لإعداد القرّاء اختتم مركزُ المشاريع القرآنيّة التابع لمعهد القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة دورته التطويريّة والاحترافيّة للفترة الربيعيّة، التي استمرّت لخمسة عشر يوماً واشترك فيها جمعٌ من القرّاء وحاضر فيها نخبةٌ من الأساتذة من داخل العراق وخارجه.
حفلُ الختام أُقيم في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وبعد تلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم كانت هناك كلمةٌ لمعهد القرآن الكريم ألقاها مديرُه الشيخ جواد النصراوي، بيّن فيها بعد ترحيبه بالحاضرين ومباركته للطلبة المشاركين تخرّجهم وثنائه على الجهود المبذولة من قبل مركز المشاريع القرآنيّة: "أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة نحت منحى التخصّص في كلّ مجالاتها، سواء كانت العمرانيّة أو المدنيّة أو الفكريّة وغيرها من المجالات ومنها النشاطات القرآنية، فمعهد القرآن الكريم هو الجهة الوحيدة المتخصّصة بالنشاطات القرآنيّة في جميع مجالاتها وتفرّعاتها، فهذا المعهد المبارك امتدّت نشاطاته الى أغلب المحافظات العراقيّة سواءً كانت هذه النشاطات في مجال حفظ القرآن الكريم أو في التلاوة أو المفاهيم القرآنيّة".
وتابع: "أمّا من جانب المحافل والتلاوات والمشاريع القرآنيّة المميّزة فهنالك مركزٌ متخصّص وهو مركزُ المشاريع القرآنيّة فقد أقام عدّة نشاطات ومشاريع، منها هذا المشروع الذي نحن في صدد ختام نسخته الثالثة، وهو المشروع الوطنيّ لإعداد القرّاء في العراق الذي حصل على الريادة من نقابة القرّاء في جمهورية مصر العربيّة، وتمّ إعداده وفق منهجٍ علميّ صحيح وبإشراف أساتذة دوليّين مختصّين يُقدّمون المعلومة بشكلٍ احترافيّ إلى الطلبة المشاركين، وما يميّز هذا المشروع عن بقيّة المشاريع الأخرى أنّ طلبته قصدوا كربلاء المقدّسة من مختلف المحافظات العراقيّة".
كما تضمّن الحفل كلمةً لأساتذة تلك الدورات قدّمها الأستاذ والمدرّب الدولي عباس أنجام من جمهوريّة إيران، بيّن فيها: "أنّ هذا الإنجاز وهذا التطوّر الذي شاهدناه من طلبة العراق في مجال التلاوة فاق تصوّرنا، ونأمل من الله أن يجعل من العراق في السنوات القادمة الأوّل في مجال القرآن، ببركة هذه الجهود المبذولة والطاقات والقابليّات الشبابيّة".
ليكون مسك الختام بتلاوة للطالب القارئ أحمد جمال من محافظة ذي قار بالإضافة الى تلاواتٍ جماعيّة للمشتركين، ليتمّ بعدها توزيع الشهادات التقديريّة على أساتذة المشروع وشهادات المشاركة لطلبة الدورات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: