شبكة الكفيل العالمية
الى

مدارسُ الكفيل النسويّة تعتزم إقامة مهرجان (روح النبوّة) بنسخته الثانية وتؤكّد أنّها ستكون مميّزة...

أعلنت شعبةُ مدارس الكفيل النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة عن عزمها إقامة النسخة الثانية من مهرجان (روح النبوّة) تحت شعار: (فاطمة "عليها السلام" فيضُ الندى ونسيمُ الجنان) الذي يُقام استذكاراً لولادة السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام) ويُعدُّ نافذةً للإطلال من خلالها على فكرها وثقافتها، مؤكّدةً أنّ هذه النسخة ستكون مميّزةً لكون أنّ الاستعدادات جاءت مبكّرة بما يتلاءم مع هذه المناسبة.

رئيسةُ اللّجنة التحضيريّة للمهرجان الأستاذة بشرى جبار بيّنت من جانبها: "أنّ الاستعدادات لهذا المهرجان متواصلة وقد وصلت لمراحل متقدّمة، حيث تمّ توزيع أعمال المهرجان على لجانٍ عديدة اشترك فيها قسمُ الزينبيّات وشعبةُ المكتبة النسوية وشعبةُ الإذاعة ومدارسُ العميد ومعهدُ القرآن الكريم التابع لقسم شؤون المعارف فضلاً عن إدارة مركز الصدّيقة ومنتسباته".

وأضافت: "إنّ اللّجان تعمل بنشاطٍ وحماس وهمّةٍ عالية خدمةً لصاحبة المناسبة، وإنّ المهرجان هذه السنة يتميّز عن العام الماضي بالتهيّؤ والاستعدادات له بوقتٍ كافٍ، وإنّ التحضيرات جارية على قدمٍ وساق من قبل الجميع، كما أنّ هذه السنة تميّزت باختيار لجنةٍ علميّة من الكفاءات العلميّة المتميّزة متكوّنة من تسع أستاذات جامعيّات ومن جامعاتٍ عديدة بمختلف الدرجات العلميّة لفحص وتقييم البحوث المقدَّمة".
وبيّنت بشرى: "أنّ من الميزات الأخرى هو عددُ الدول المشاركة الذي قد تجاوز العشر دول بالإضافة الى العراق، بعد أن كانت في العام الماضي ستّ دول فقط".
يُذكر أنّ الهدف من إقامة المهرجان هو بيان مكانة السيّدة الزهراء(عليها السلام) بكافّة الأبعاد وكشف الستار عن تجلّياتها الفكريّة عبر البحوث التي تُقدّم وإبراز مكانتها العلميّة ورفد المكتبات بما تحتاجه من معلومات عن هذه الشخصيّة العظيمة وأثرها الفكريّ في المجتمع.
تعليقات القراء
1 | د.أنوار السوداني | 24/02/2018 13:41 | العراق
السلام على فاطمة وأبيها ، وبعلها وبنيها ، والسر المستودع فيها. جهود طيبة ومباركة .. وهي في عين الله تعالى ، ونصرة الزهراء سلام الله عليها ، ونصرة أهل البيت عليهم السلام . وفقكم الله لمرضاته .
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: