شبكة الكفيل العالمية
الى

بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلميّ: العتبةُ العبّاسية المقدّسة تطرح رؤيتها العلميّة حول التوحّد والنظريّة الديناميكيّة السببيّة للدماغ...

بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلميّ الأستاذ الدكتور عبد الرزاق العيسى وحصيلةً لجهدٍ انطلق منذ عام (2010م) بأكثر من عشر دورات وخمسٍ وعشرين محاضرةً علميّة لمؤسّساتٍ أكاديميّة ومنظّمات مجتمعٍ مدنيّ، قامت العتبةُ العبّاسية المقدّسة بطرح رؤيتها العلميّة حول معالجة اضطراب التوحّد، فضلاً عن النظريّة الديناميكيّة السببيّة للدماغ.
المحاضرةُ التعريفيّة هذه التي احتضنتها دائرةُ البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ألقاها المشرف على هذا المشروع وصاحب هذه الرؤيا الدكتور شامل هادي محسن من جامعة أوكلاند الأمريكيّة (أستاذ عراقي مغترب)، وحضرها جمعٌ كبير من المساعدين العلميّين للجامعات العراقية، وذلك من أجل بلورة مخرجات هذه المحاضرة والعمل على الاستفادة وتطبيقها ولتكون باكورةً لمشاريع مستقبليّة تصبّ في نفس الغرض.
الدكتور شامل محسن بيّن من جانبه: "المحاضرة التعريفيّة تناولنا فيها محورين هما:
أوّلاً: النظريّة الديناميكيّة السببيّة للدماغ (نظرياً وتطبيقياً) كما شملت هذه الندوات مقدّمة للبرمجيّات العصبيّة للدماغ والتطبيقات العمليّة لهذه البرمجيّات، وتضمّنت استعراض مناهج صناعة جيلٍ ذكيٍّ عالميّاً، محلِّلاً خلالها كيف يتحوّل الإيعاز العصبيّ إلى الدورة الدمويّة ومناطق الدماغ، وعلاقاتها وآليّة عمل التقاطعات والإشارات المرسلة، وتحليل الحالة النفسية والعصبيّة.
ثانياً: اضطرابات التوحّد ومعالجته لكونه بحاجة إلى جهدٍ كبير للتعامل معهم، وعلى الدّولة أن تهتمّ بهم وترعاهم رعايةً خاصّة، بسبب ازدياد عددهم في الآونة الأخيرة، مع طرحٍ لطرائق التعامل مع الأطفال المصابين بمرض التوحّد".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: