اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

مشاعرُ مكتوبةٌ بوثائق القوافي معمّدةٌ بماء الحياة تتلوها حناجرُ المواليات حبّاً وكرامةً للزهراء (عليها السلام)...

جانب من الفعالية
جمالُ الكلمة والصورة الشعريّة كان له حضورٌ متميّز في فعّاليات مهرجان روح النبوّة الثقافيّ العالمي السنويّ الثاني، حيث لم يكن الشعرُ غائباً بل كان له حضورٌ وصدحت حناجرُ الشاعرات من داخل العراق وخارجه بما جادت به قريحتهنّ وتغنّين بفضائل سيدة نساء العالمين (عليها السلام).
الجلسةُ الشعريّة التي أُقيمت في القاعة المركزيّة لمركز الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام) التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة كانت حافلةً بالعديد من الفقرات، منها إلقاء قصائد شعريّة افتُتِحت من قبل الشاعرة أم حيدر الوائلي من محافظة النجف الأشرف، أعقبتها الشاعرة إيمان دعبل من البحرين وكانت قصيدتها بعنوان: (حنّي عليّ)، ثمّ بعدها الشاعرة فاطمة السيد علوي من البحرين أيضاً بقصيدةٍ كانت بعنوان: (بوحٌ على خيط الجديلة)، أيضاً جاءت بعدها قصيدة الشاعرة اعتدال الدرويش من سلطنة عمان وكانت بعنوان: (المجدُ يشرق في ثلاث مطالع)، والشاعرة زينب العندليب من الكويت بقصيدتها: (في مولد الزهراء)، لتُختتم هذه الجلسة بالشاعرة الدكتورة عهود العكيلي بقصيدة عنوانها: (صحوة القدر).
كذلك شهدت هذه الجلسة الشعريّة مساجلة شعرية رائعة الجمال بين الشاعرتين البحرينيّتين إيمان دعبل وفاطمة السيّد علوي المحفوظ مزجتا فيها بين الفصحى والدارج.
بعد ذلك تمّ عرض عملٍ مسرحيّ مشترك بالتعاون مع شعبة مدارس الكفيل وشعبة التربية والتعليم كان بعنوان: (طموحاتي) وقد تمّ من خلاله تشخيص دور العمل المؤسّساتي وما يحصل فيه من تنافسات إيجابيّة وسلبيّة، واختلاط دوافع العمل فيه بين الإخلاص لله تعالى وفطرة حبّ خدمة الناس، وبين الدوافع الشخصيّة والشعور بلذّة النجاح الشخصيّ، وبعد تسلسل الأحداث الدراميّة يتناقل في الأذهان صوتٌ يقرأ مقطعاً من الخطبة الفدكيّة لمولاتنا فاطمة الزهراء(عليها السلام). وأعقب العمل المسرحي تكريمٌ للشاعرات اللاتي اشتركن في هذه الفعاليّة.
بدورها بيّنت السيدة بشرى الكناني عضوة اللّجنة التحضيريّة للمهرجان: "أنّه تمّ اختيار أربع شاعرات من أربع دول عدا العراق، تمّ استلام القصائد وقُرئت من قبل لجنةٍ خاصّة ومن ثمّ رُفعت إلى لجنةٍ مختصّة برئاسة السيّد عدنان الموسوي، وبعد أن أحرزت القصائد الموافقة تمّ إدراجها في برنامج المهرجان، فضلاً عن المساجلة الشعريّة".
أمّا الشاعرة فاطمة السيّد علوي من البحرين فقد أوضحت: "أنّ المهرجان أبهرنا على جميع الأصعدة والمستويات والبحث العلميّ راقٍ ورصين، والتحضيرات فائقة الدقّة وعلى مستوى عالٍ من التنظيم، وتمثّل مشاركتنا مصدر عزّ وفخر، لكوني حاضرة هنا بدعوةٍ من المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) خدمةً للسيّدة الزهراء(عليها السلام)".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: