شبكة الكفيل العالمية
الى

بعد أن تم صناعة الأعمدة الجانبية والتيجان العلوية والسفلية : أنجزت الكوادر العاملة على المشروع أخر جزء من أجزاء عمود الشباك الشريف

بوقت قياسي وبأيدٍ عراقية:تصنيع كافة أجزاء أعمدة الشباك الجديد لمرقد أبي الفضل العباس عليه السلام ‏

وردة قاعدة العمود المنجزة
أكملت الكوادر الفنية العاملة ‏بمصنع العتبة العباسية المقدسة لصناعة شبابيك الأضرحة والمزارات الشريفة، الجزء الأخير من فقرات عمود الشباك الشريف والتي تسمى (وردة ‏قاعدة العمود)حيث يكون موقع تركيبها أسفل العمود هذا ما تحدث به لشبكة الكفيل مسؤول المصنع المذكور رعد حسين الخفاجي.
وأضاف " بعد تحقق هذا الإنجاز تكون كل الفقرات الخاصة بعمود الشابك الشريف قد أنجزت، والتي شملت تصنيع الأعمدة الجانبية ‏ والتيجان العلوية والسفلية إضافة إلى القواعد ". ‏

وأضاف " أن عدد هذه الأجزاء (وردة قاعدة العمود ) يبلغ 18 قطعة، موزعة على كافة أعمدة الشباك الشريف وعند الجزء ‏السفلي من كل عمود, وبسمك أكبر من السمك القديم، وهذه من أهم الميزات التي أمتاز بها العمل بهذا المشروع المبارك، ‏حيث يبلغ ‏سمك وردة قاعدة العمود الجديدة 2,5ملم وبزيادة ضعفين ونصف على سمك القطعة القديمة, وكانت هذه الزيادة ‏في السمك عن طريق ‏زيادة في نسبة الذهب والفضة وخلطهما بطريقة فنية وعلمية حديثة لتتمتع بعمر أطول ومظهر ‏خارجي جميل ومقاومة للتغيرات ‏ ومقاومة أكبر ضد الاسوداد، ‏كذلك امتازت بأن طريقة تركيبها وأماكن التركيب على ‏سطح العمود كانت مخفية تماماً وغير ظاهرية مما جعلت العمود يظهر وكأنه قطعة واحدة من التاج العلوي مروراً ببدن ‏العمود والتاج السفلي وقاعدة الوردة. ‏

وبين الخفاجي" هذه القطع المنتجة تتميز بالإضافة للسمك والحرفية الدقيقة بتصنيعها, فهي تتمتع بالقوة والمتانة العاليتين ‏والتي أكسبتها ‏قدرة إضافية للمقاومة, وكما أنها مصنوعة من الفضة النقية عيار(999) والمخلوطة بالذهب النقي عيار ‏‏‏(24 )وبنسبة خلط 2%حيث يصب صهير الفضة النقية والمخلوط بالذهب الصافي في مصبات خاصة معدة لهذا ‏الغرض للحصول على سبائك والتي تدرفل فيما بعد وتسحب على شكل صفائح، لتأتي بعدها عمليات التهيئة والتي تشمل ‏النقش والتجذيب وأستخلاص الحدود للقطعة المنتجة والطوي والبرد والتعديل وكل هذه الأعمال تكون يدوية وبأيدي أمهر ‏المختصين العراقيين بهذا المجال ثم الأعمال النهائية والتي تشمل اللحام بالفضة وقطع التثبيت ". ‏

وأوضح" أن الدقة والتقنية التي تم بها صناعة أجزاء هذه الأعمدة وكافة أجزاء الشباك الجديد لمرقد أبي الفضل العباس ‏عليه السلام هي ‏الأولى من نوعها ليس في العراق وحسب وإنما في كافة الدول المختصة بصناعة شبابيك الأضرحة ‏الشريفة والذي يعتبر ‏سبقاً للعتبة العباسية المقدسة في هذا المجال ‏". ‏

يذكر ان الهدف من أنشاء مصنع العتبة العباسية المقدسة لصناعة شبابيك الأضرحة والمزارات هو لسد احتياجات العتبة ‏العباسية ‏المقدسة وباقي العتبات المقدسة والمزارات الشريفة في العراق، من ‏أعمال صياغة ، وصناعة شبابيك الأضرحة ‏الخاصة ‏بها، وللصيانة الدورية للموجودات الذهبية فيها، وقد تم تجهيزه بجميع المواد اللازمة لعمله وهي ‏تنتج الذهب ‏النقي اللازم لتنفيذ مشاريع العتبة التي ‏تستخدم الذهب فيها، ‏بأحدث المكائن والأجهزة والمعدات والقوالب، والمصنع مُكون ‏من عدد من المعامل وكل معمل ‏يتألف من ‏ورش عمل متخصصة، وهو يقوم - بالإضافة لأعمال الصناعة الجديدة - ‏‏بأعمال صيانة كافة الموجودات ‏المصنوعة من الذهب والفضة في الحرم ‏الشريف حيث أنشئت في أول الأمر وحدة ‏الصياغة التابعة لقسم الهدايا ‏والنذور في العتبة العباسية المقدسة للقيام بإعمال تصفية المخشلات الذهبية والفضية ‏المستخرجة من فتحات الشباك ‏الشريف بعد ذلك تم تحويلها الى شعبة الصياغة بعد ان اوكل اليها مهمة القيام بتصنيع ‏الشباك الشريف ضمن مشروع ‏تجديد الشباك الشريف, فبدأ العمل على أنشاء أول معمل للصياغة في العتبة العباسية ‏المقدسة.‏
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: