شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية تتشح بالسواد استذكاراً باستشهاد الامام علي الهادي عليه السلام

هو النقيُ لم يزل نقيّا و كان عند ربهِ مرضيّا

قضى شهيداً في ديارِ الغربة في شدةٍ و حنةٍ و كربة

بكتهُ عينُ الرشد و الهداية حيثُ هوى منها أجّلُ راية

بكتهُ عينُ الفلكِ الدوّاري حزناً على المُديرِ و المداري

بكاهُ جدهُ النبيُ المجتبى كأنهُ ضياءُ عينهِ خبا

بكتهُ أعينُ البدورِ النيرة آباءهُ الغرُ الكرامُ البررة


خيم الحزنُ على العتبة العبّاسية المقدسة واتّشحت جدرانها بالسواد معلنةً عن حالة الحداد في هذه الذكرى العظيمة ذكرى شهادة الامام علي الهادي عليه السلام ،حيث رُفَعت الرايات العزاء وعلّقت القطع التي خطت عليها عبارات عزائية داخل الصحن الشريف بهذه المناسبة الأليمة ومواساةً للرسول وأهل بيته(عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام( .
وقد أعدّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة كعادتها في كلِّ مناسبة برنامجاً العزائي الذي يتضمّن العديد من الفقرات والفعاليات من إلقاء المحاضرات الدينيّة وإقامة مجالس عزائية لعظمة هذه الذكرى.

يذكر أن المواكب العزائية ومنذُ صباح هذا اليوم بدأت تتوافدت صوب مرقد الامام الحسين وأخيه أبا الفضل العباس (عليهما السلام) لتقديم العزاء ومواساة صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، كذلك شهدت العتبة العباسية المقدسة انتشار مظاهر الحزن والتوشّحت بالسواد وعُلّقت على صحنها الشريف الرايات العزاء.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: