شبكة الكفيل العالمية
الى

علماء السنة الصوفيين في كشمير، لإمام جماعة العتبة العباسية المقدسة: علٌيٌ مع الحق والحق مع علي..

ضمن إطار جولتهم الولائية الهادفة لتقديم الدعم المعنوي لأتباع أهل البيت (عليهم السلام) في مدن وقرى باكستان، زار وفد العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية منطقة (مجهوئي سيدان) في اقليم كشمير من جانبه الباكستاني، وكان في استقبال وفد العتبتين المقدستين عددٍ من الشخصيات الهامة من بينهم علماء أهل السُنة الصوفيون في هذا الاقليم والذي جاء البعض منهم من مناطق بعيدة الى مكان تواجد الوفد.

وقد تضمن اللقاء حواراً دينياً مع مسؤول وفد العتبة العباسية المقدسة فضيلة السيد عدنان جلوخان الموسوي (دام توفيقه)، تضمن استعراض الوفد الكشميري السني لفضائل أمير المؤمنين (عليه السلام)، ومبادلة السيد جلوخان لهم باستعراض غيرها مما تزخر به كتب الفريقين.

و بيّن السيد جلوخان في حديث له قائلاً: "ما لفت النظر في كلام وفد علماء أهل السنة الصوفيين أنهم يؤمنون بكل فضائل أمير المؤمنين (عليه السلام ) وأحقيته على باقي الصحابة، كونه الاقرب لرسول الله (صلى الله عليه وآله) بلا منازع".

مضيفاً :" وقد أكدوا مراراً ان (علي مع الحق والحق مع علي ) وانه (عليه السلام) قطب الرحى في اذكارهم وتقرباتهم الى الله بحبه، وانهم يعتبرون صلاته الى الله سمواً وعروجاً روحياً متفرداً الى السماء ".

هذا وطلب اثنين من العلماء الاذن بتلاوة قصائد تغنت بحب أمير المؤمنين ولزوم طاعته بعد النبي صلوات الله وسلامه عليهما.

من جانب آخر التقى الوفد في نفس المكان بالعلامة السيد محمد علي الحلو (دامت بركاته)، ممثلاُ لوفد العتبة الحسينية المقدسة وأكدوا له "رغبتهم في ان يروا اسم أمير المؤمنين عليه السلام في كل مكان في العالم"، في حين أكد العلامة "الحلو" أن "ذلك الامر هو عينُ مطلب النبي صلى الله عليه وآله وسلم".

بعد ذلك شارك الوفد الزائر بمراسيم رفع راية أبي الفضل العباس (عليه السلام) في المنطقة المذكورة، واعتبروا ذلك تشريفاً لهم.

يُذكر ان منطقة (مجهوئي سيدان) في اقليم كشمير من المناطق قديمة التشيع فيه، وتأتي هذه الزيارة لهم في اطار مشروع الزيارات الولائية التي تأتي بعد انتهاء فعاليات مهرجان (نسيم كربلاء الثقافي) في باكستان والمقام برعاية العتبة الحسينية المقدسة وتشارك فيه العتبة العباسية المقدسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: