شبكة الكفيل العالمية
الى

إتمام الاستعدادات كافّة لافتتاح مركز العفاف للتسوّق والمعرض التخصّصي الشامل لنشاطات العتبة العبّاسية المقدّسة...

أعلنت اللّجنة المشرفة على فعّاليات افتتاح مركز العفاف للتسوّق والمعرض التخصّصي الشامل لنشاطات وخدمات العتبة العبّاسية المقدّسة الذي سيُقام تزامناً معه وعلى باحة المركز الوسطى، عن إتمام كافة الاستعدادات الخاصّة بذلك الحدث الذي ستنطلق فعالياته صباح يوم غد السبت (13رجب 1439هـ) الموافق لـ(31آذار 2018م).
الفعاليات -بحسب ما بيّنته اللّجنة- تأتي تيمّناً بالذكرى العطرة لولادة أمير المؤمنين علي(عليه السلام) وستكون بشقّين، الأوّل: هو افتتاح مركز العفاف للتسوّق، وهو من المشاريع الاستثماريّة الرائدة التي ترعاها وتُقيمها العتبةُ العبّاسية المقدّسة في محافظة كربلاء، حيث أُقيم المشروع في حيّ الحسين(عليه السلام) على مساحة أرضٍ تقدّر بـ(2.600م2)، وبواقع ثلاثة طوابق، وهو مقسّم إلى جزأين: جزء للخدمات الخاصّة بالتسوق، والجزء الثاني يحتوي على المكاتب الإداريّة والمخازن الخاصّة بالمشروع، ويعتبر أيقونةً تسوُّقية وتجاريّة بارزة في المحافظة، لكونه قد تمّ تشييده وفق أحدث التصاميم ليكون علامة بارزة بين أسواقها التجاريّة، وبخطواتٍ تعكس تطوّر الحركة التجاريّة في ضوء المساعي لتطوير السوق الاستهلاكيّ المحلّي، وسيقدّم خدماته لسكّان محافظة كربلاء المقدّسة وزوّارها إذ يُعدّ تجربةً جديدة وشيّقة للتسوّق، بما في ذلك باقة واسعة من العلامات التجاريّة البارزة التي ستفتح أبوابها في المحافظة لأوّل مرّة بعيدةً عن الغشّ التجاري والعلامات التجارية المزيّفة، وهذا ما عمدنا اليه من خلال التصاميم التي وضعناها لهذا المركز والتي تتلاءم مع هذه المتطلّبات التجاريّة.
أمّا الشقّ الثاني من الفعالية هو احتضان هذا المركز لمعرضٍ تخصّصي شامل لأنشطة العتبة العبّاسية المقدّسة ومشاريعها الثقافيّة والاستثماريّة والخدميّة، حيث سيُعقد تحت شعار: (مشاريعُنا تشجيعٌ للطاقات الوطنيّة) وستشترك فيه أغلب أقسام وشركات العتبة العبّاسية المقدّسة باكثر من 25 جهة، وذلك من أجل تسليط الضوء واطّلاع المواطن أو الزائر والمؤسّسات الحكوميّة وغيرها على أبرز أنشطة العتبة المقدّسة وفعاليّاتها في مجالاتها كافّة وما تقدّمه من خدمات، هذا من جانب ومن جانبٍ آخر للتعريف بهذه التجربة التي خطتها ووضعت موطئ قدمٍ فيها حتى أصبحت نتاجاتها محطّ اهتمامٍ وذا مقبوليّة بما يُضاهي النتاجات العالميّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: