شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تفتتح مشروع مركز العفاف للتسوّق وتعدّه الأوّل من نوعه في المحافظة وتدعو الجهات ذات العلاقة للاستفادة من خدماته...

بعد مضيّ أكثر من ثلاث سنين من المباشرة في أعماله سخّرت العتبةُ العبّاسية المقدّسة من خلال قسم المشاريع الهندسيّة فيها جميع الإمكانيّات، من أجل إنجازه ضمن السقوف الزمنيّة والمواصفات الفنّية التي تُحاكي أحدث ما توصّل اليه العلم في هذا المجال، افتُتِح صباح اليوم السبت (13رجب 1439هـ) الموافق لـ(31آذار 2018م) مشروع مركز العفاف للتسوّق، الذي يُعدّ واحداً من المشاريع الاستثماريّة التي تتبنّاها العتبة العبّاسية المقدّسة وتروم من خلاله تقديم خدمات تسويقيّة لسكّان محافظة كربلاء المقدّسة وزوّارها، تجربةٌ جديدة وشيّقة للتسوّق بما في ذلك باقة واسعة من العلامات التجاريّة البارزة التي تفتتح أبوابها في المحافظة لأوّل مرّة بعيدةً عن الغشّ التجاري والعلامات التجاريّة المزيّفة، وهذا ما عمدت اليه من خلال التصاميم التي وضعتها لهذا المركز والتي تتلاءم مع هذه المتطلّبات التجاريّة.

الافتتاح الذي جاء متزامناً مع معرضٍ شامل لنتاجات العتبة العبّاسية المقدّسة حضره الأمين العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس محمد الأشيقر (دام تأييده) وعددٌ من أعضاء مجلس إداراتها ورؤساء أقسامها ووفدٌ مثّل العتبة الحسينيّة المقدّسة، فضلاً عن ممثّلين لجهات حكوميّة من محافظة كربلاء المقدّسة تقدّمهم المهندس جاسم الخطابي رئيس مجلس المحافظة وجمع كبير من المدعوّين من داخل المحافظة وخارجها.

رئيسُ قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة -وهي الجهة التي أشرفت على تصميم وتنفيذ المشروع بكافّة فقراته- المهندس ضياء مجيد الصائغ خصّ شبكة الكفيل بتصريحٍ بيّن فيه قائلاً: "دأبت الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة دائماً على دعم وإسناد كلّ مشروع يهدف إلى تقديم أفضل الخدمات، وتقديم كلّ ما من شأنه رفع مستوى الحضارة والمدنيّة والنظافة والصحّة والبيئة السليمة في المجتمعات العراقيّة بصورةٍ عامّة وفي مدينة كربلاء المقدّسة على وجهة الخصوص، حيث يندرج هذا المشروع ضمن سلسلة الانطلاقات للعتبة العبّاسية المقدّسة في خدمة أهالي كربلاء والزائرين الذين يفدون لزيارة العتبتين المقدّستين ويرغبون في التبضّع من هذا المركز التسوّقي، والذي روعي فيه قربُه من المدينة كونه يبعد (1.5 كم) وفي منطقة مفتوحة هي (حيّ الحسين "عليه السلام")".

وأضاف: "المشروع نُفّذ وفقاً لأعلى المواصفات الهندسيّة والفنيّة العالميّة التي اعتمدتها الشركة المنفِّذة وهي شركة أرض القدس للمقاولات، وهي شركة عراقيّة أخذت على عاتقها تعشيق أحدث التقنيّات المعماريّة والإنشائيّة المستخدمة حاليّاً في الدول الأوربيّة من حيث المبنى والمواصفات التي من شأنها أن تجعله أوّل مركزٍ تجاريّ بهذه المواصفات في محافظة كربلاء".

وبيّن الصائغ: "المشروع أُقيم على مساحة أرض تُقدّر بـ(2.600م2)، وبواقع ثلاثة طوابق، مقسّم إلى جزأين: جزء للخدمات الخاصّة بالتسوّق، والجزء الثاني يحتوي على المكاتب الإداريّة والمخازن الخاصّة بالمشروع، وزُوّد المشروع بأحدث المنظومات (الكهربائية – التبريد – الإطفاء – الحريق – الكاميرات – الإنذار – الأنترنت - الإنارة... وغيرها)، كذلك زُوّد بمصاعد للحمولات الخاصّة بموادّ المركز ومصاعد الأشخاص العموديّة (بانوراما) والشريطيّة، فضلاً عن مراعاة أمور أخرى جعلته أوّل مركزٍ تجاريّ يُقام في محافظة كربلاء المقدّسة بهذه المواصفات، وندعو الجهات ذات العلاقة الى الاستفادة منه وحجز مواقع خاصّة بهم لتسويق منتجاتهم، وقد تمّ تخصيص الطابق الثاني لهذا الغرض".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: