شبكة الكفيل العالمية
الى

بقلوب يملؤها الحزن والأسى موكبٍ عزائيّ موحّد لخَدَمَةُ العتبتَيْن المُقدّستَيْن يعزّون به الإمام الحسين وأخاه أبا الفضل(عليهما السلام) بذكرى وفاة السيدة زينب(عليها السلام)..

بقلوب خاشعة يملؤها الحزن والأسى وبكلمات ترددت من أفواه المحبين والموالين لمحمد وال بيته الأبرار ومن داخل صحن المولى حامل اللواء كافل الحوراء ابا الفضل العباس أنطلق موكب عزاء موحد لخدام العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية الذي ضمّ مسؤولي ومنتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة في ال15 من شهر رجب 1439ه والموافق 2/نيسان/2018 لتقديم التعازي للإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) بالفاجعة الأليمة لوفاة الصدّيقة عقيلة الطالبيين السيدة زينب (عليها السلام).

أنطلق الموكب من صحن الكفيل ابا الفضل (عليه السلام) مرورا بمنطقة بين الحرمين الشريفين وأثناء المسير صدحت حناجر الموالين وأعتلت اصواتهم بهتافات جسدت مشاعر الحزن وهول الفاجعة الاليمة بهذا المصاب العظيم وعند وصولهم لمرقد سيد شباب اهل الجنة الامام الحسين ( عليه السلام ) كان بأستقبالهم أخوتهم خدام العتبة الحسينية المقدسة ، حيث أقيمت القصائد والمراثي ومجالس العزاء والبكاء تمجيدا لهذا المصاب وأظهارا لمظلومية السيدة الحوراء زينب(عليها السلام).

ومن جانب اخر بدأت المواكب بالتوافد للعتبتين الحسينية والعباسية منذ يوم أمس والى اليوم لتقديم التعازي للامام الحسين وأخاه ابا الفضل العباس (عليها السلام ) ضمن برنامج ممنهج اعدته العتبة العباسية المقدسة لأحياء ذكرى وفاة الصديقة الطاهره الحوراء زينب ( عليها السلام ) .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: