شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية المقدسة تنشر السواد وتعيد تأهيل منظومة الكهرباء لمرقد السيدة زينب عليها السلام بذكرى وفاتها...

بتوجيه من سماحة المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة، السيد أحمد الصافي ( دام عزه)، انهت كوادر قسم رعاية الحرم في العتبة المقدسة ومن معهم من خدمة العتبة من الاقسام الاخرى، المرحلة الرابعة لجملة من الاعمال الخاصة بمرقد السيدة الجليلة زينب بنت علي بن ابي طالب (عليهما السلام).

حيث تزامنت هذه الاعمال مع حلول الذكرى الأليمة لوفاتها سلام الله عليها، الأمر الذي جعل خدمّة ابي الفضل (عليه السلام) القيام بنشر مظاهر الحزن والاسى في المرقد الطاهر ونشر السواد في الضريح والصحن والقبة الطاهرة.

مسؤول الوفد المتوجه الى مرقد السيدة زينب عليها السلام الحاج حسن هلال رئيس قسم رعاية الحرم تحدث في تصريح خص به شبكة الكفيل العالمية عن هذه الاعمال قائلا :" باشرت كوادرنا الموفقة بأعمال المرحلة الرابعة للصيانة الخاصة في حرم السيدة زينب عليها السلام، حيث تم مد كيبل كهرباء بطول (10000) متر ايطالي المنشأ (سمك 600 ملم نحاسي شعري) وربط بوردات فرنسية المنشأ ابعاد البورد (180 * 120سم)، وبعمل تواصل فيه الليل بالنهار تم الانتهاء من اعمال الكهرباء ونقل الطاقة الواصلة للمرقد المطهر من المحطة الثانوية الى المحطة الرئيسية بمدة قياسية ولفترة خمسة ايام تم فيها الانتهاء من عمل قد يستغرق اربعة اشهر في مشاريع اخرى"

وأضاف الحاج هلال :" كذلك تم نصب النشرات الضوئية الدلالية والتي تتألف من مصابيح بيضاء واخرى حمراء داخل الصحن الشريف للسيدة الجليلة زينب عليها السلام لتكون المصابيح الحمراء اشارة الى اجواء الحزن في ايام الوفيات سيما ونحن نعيش ونستذكر ذكرى رحيلها من هذه الحياة عليها السلام، والمصابيح البيضاء في الايام الاعتيادية لتضفي رونق آخر للصحن الشريف وتزيد من مدى الانارة، كما وتم جلي الضريح الطاهر ونشر السواد بالكامل فوق الضريح وداخل القبة وفي الصحن الشريف بعد ان ضمت الكوادر المتوجهة الى مرقد السيدة زينب عليها السلام خياط من كوادر العتبة العباسية المقدسة، حيث تم اخذ القياسات بالكامل للضريح والقبة والاماكن الجانبية".

العمل الذي قام به خدمة ابا الفضل العباس (عليه السلام) يعد مفخرة يشهد لها القاصي والداني بعد ان واصلت الكوادر عملها ليلا ونهاراً وحسب ما تم التوجيه به من قبل المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة (دام عزه)، فبالإضافة الى تهيئة غرفة كهرباء متكاملة بعد ان كانت الغرفة عشوائية لا يمكن العمل بها، قامت تلك الكوادر بعمل لوحات للأئمة الاطهار ليتم رفعها في ايام المواليد والوفيات للأئمة الاطهار عليهم السلام والمناسبات الدينية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: