شبكة الكفيل العالمية
الى

الكاركليّون يرتشفون رشفات فكريّة وثقافيّة من فيوضات العتبات المقدّسة في العراق...

لا يخفى على أحدٍ مدى الارتباط العقائديّ والوجدانيّ العاطفيّ ما بين الموالين لأهل بيت النبوّة وبين أئمّتهم(عليهم السلام)، فما أن يروا أيّ أثر لهم ترى القلوب تخفق حبّاً وولاءً وتدخل في حالةٍ يصعب تفسيرها حتّى على أحذق العارفين، وهذا ما لمسناه حقيقةً وترجم جليّاً على أرض الواقع عندما افتُتِح معرضٌ للنتاجات الفكريّة والثقافيّة للعتبات المقدّسة (الحسينيّة – العسكريّة – العبّاسية) المشاركة في مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافيّ السنويّ السادس، وقسم المعرض الى ثلاثة أجنحة منفصلة كلّ جناحٍ مخصّص لعتبة مقدّسة، فكان التنوّع والتميّز هي الصفة التي اتّصفت بها النتاجات الفكريّة والثقافيّة المعروضة في الأجنحة من كتبٍ وكتيّبات ومجلّات وبروشورات وصور وغيرها باللّغتين الإنكليزيّة والأورديّة وبعناوين موجّهة لكافة طبقات المجتمع من الطفل حتى الكبير.

كذلك تمّ نصب صندوقٍ خاصّ في كلّ جناح لاستقبال رسائل المحبّين والموالين تُجمع بعد انتهاء المهرجان وتوضع في الشبّاك الشريف لكلّ عتبةٍ مقدّسة، هذا بالإضافة الى توزيع هدايا تبرّكية من المراقد الطاهرة.

رئيسُ وفد العتبة العبّاسية المقدّسة وهي الجهة الراعية لهذا المهرجان السيد عقيل عبد الحسين الياسري بيّن لشبكة الكفيل: "المعارض الفكريّة والثقافيّة تُعتبر واحدة من أهمّ فعاليات المهرجان، وقد تمّت تهيئة أمورٍ عديدة من أجل إنجاحه لكونه يُقام لأوّل مرّة في هذه البلدة وبهذا الحجم والحضور، منها حجز مساحةٍ كافية له ضمن ساحة الحوزة العلميّة الاثني عشريّة، واختيار طريقة عرضٍ وتوزيع جديدة، فكانت هذه الأجنحة فرصةً جيّدة من أجل التعريف بالعتبات المقدّسة، سواءً من خلال الإصدارات أو من خلال الإجابة عن الأسئلة التي يسألها الزائرون، وممّا زاد في روحانيّة الأجنحة هو نشر رايات تبريكية من العتبات المقدّسة في كلّ جناح ووضعها في مكانٍ يستطيع الزائر التبرّك بها".

وأضاف: "أنّ هذا المعرض وبأجنحته الثلاثة هو حلقة من سلسلة المعارض التي تمّت إقامتُها في السنين الماضية مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصيّة كلّ مدينة هنديّة يُقام فيها المهرجان، حيث تمّت إضافة عناوين جديدة لم تكن موجودة في الدورات السابقة، فوصل عددُ ما تمّ طبعه آلاف النسخ لكتب وفولدرات باللّغتين الإنكليزيّة والأورديّة، وجميعها اتّسمت بالطرح الثقافيّ المؤثّر والإيجابيّ المتّزن وصور للعتبة المقدّسة بيّنت بعضاً من معالمها، كذلك تمّت طباعة أقراص ليزريّة حملت فيلم العرين (فيلم ثلاثي الأبعاد يُحاكي جزءً من بطولات أبي الفضل العبّاس عليه السلام) وهو من إنتاج وحدة الرسوم المتحرّكة في شعبة أنترنت العتبة العبّاسية المقدّسة".

هذا وقد شهدت أجنحة المعرض إقبالاً كبيراً وتفاعلاً أكبر من قبل مرتاديه الذين توافدوا عليه بالآلالف من أجل أن ينهلوا ويرتشفوا من فيوضات هذه البقاع الطاهرة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: