شبكة الكفيل العالمية
الى

بقلوب يملؤها الالم .... موكب عزائي موحد لخدمة العتبتين المقدستين يعزون به الامام الحسين واخيه ابي الفضل العباس (عليهما السلام ) بذكرى استشهاد الامام الكاظم ( عليه السلام ) .

بقلوب يملؤها الحزن والالم انطلق ظهر اليوم الموافق 25 من رجب 1439 هـ والمصادف ( 12 نيسان 2018 م ) موكب عزاء موحد لخدام العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية الذي ضمّ مسؤولي ومنتسبي العتبة العبّاسية لتقديم التعازي للإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس (عليهما السلام) بذكرى استشهاد سابع ائمة الهدى الامام موسى بن جعفر الكاظم ( عليه السلام ) .

حيث انطلق الموكب الذي يتقدمه النعش الرمزي من صحن ابي الفضل العباس (عليه السلام) مرورا بساحة مابين الحرمين الشريفين ، واثناء المسير صدحت حناجر الموالين بالهتافات والقصائد التي جسدت مشاعر الحزن وهول هذه الفاجعة الاليمة والمصاب الجلل ، وعند وصولهم لصحن سيد الشهداء ابي عبد الله الحسين ( عليه السلام ) كان في استقبالهم اخوتهم من خدام العتبة الحسينية المقدسة ، ليُعقد في الصحن الحسينيّ الشريف مجلس عزاء (لطم) أُلقيت خلاله العديد من القصائد والمراثي التي أظهرت مظلومية الامام الكاظم ( عليه السلام ) .

من جانبٍ آخر بدأت المواكب الحسينية المعزية منذ صباح اليوم بتوافدها الى العتبتين المقدّستين الحسينية والعباسية لتقديم العزاء مواساةً للإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) كونهم اصحاب العزاء .

يُذكر أنّ العتبات المقدّسة في كربلاء تخرج بمواكب عزائيّة خاصّة في مناسبات وفيات أهل البيت(عليهم السلام) على مدار السنة .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: