شبكة الكفيل العالمية
الى

شعبةُ سقاية العتبة العبّاسية المقدّسة تشمّر عن سواعدها لإسقاء زائري الإمام موسى الكاظم (عليه السلام)...

كعادتها في كلّ موسمٍ من مواسم زيارة شهادة الإمام موسى بن جعفر(عليه السلام)، شمّرت شعبةُ السقاية التابعة لقسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة عن سواعدها، من أجل المساهمة في خدمة الزائرين ومواكب العزاء والخدمة بتزويدهم بالماء (RO) وقوالب الثلج، وحسب خطّةٍ خدميّة وضعتها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

الأعمال التي قامت بها الشعبة وسخّرت لأجلها جميع طاقتها البشريّة والآليّة وبحسب ما بيّنه مسؤول الشعبة المذكورة الحاج أحمد الهنون قد تضمّنت ثلاثة محاور مهمّة تشهد حركة واكتظاظاً للزائرين، هي:

المحور الأوّل: شارع باب المراد.

المحور الثاني: شارع صاحب الزمان(عجّل الله فرجه الشريف).

المحور الثالث: شارع الإمام علي(عليه السلام)، وكان العمل بهذا المحور مشترك وبالتعاون مع موكب العتبة العسكريّة المقدّسة.

وهذه المحاور الثلاثة شهدت نشر برّادات مزوّدة بكاسات ماء مبرّد بالإضافة الى برّادات خاصّة بالثلج وُزّعت على الزائرين ومواكب الخدمة، فضلاً عن أحواض وحافظات الماء الخاصّة بإسقاء الزائرين.

وأضاف الهنون: "إضافةً لهذه الأعمال، تمّ تسيير عجلات حوضيّة محمّلة بالماء المعقّم الـ(RO) وُزّعت على مواكب الخدمة على امتداد شارع المحيط وحتّى ساحة عبد المحسن الكاظمي".

مبيّناً: "كان العمل متواصلاً لأفراد الشعبة الذين كانوا متلهّفين ويتسابقون لهذه الخدمة، بالرغم من الزحام الشديد الذي شهدته الطرقات، إلّا أنّهم لم يتوقّفوا عن الخدمة على مدار الساعة، وخاصّةً عند بلوغ الزيارة ذروتها، بواقع عمل وجبتين يوميّاً، صباحيّة وأخرى مسائيّة".

يُذكر أنّ الماء الـ(RO) هو من محطّة العتبة العبّاسية المقدّسة للماء والثلج من المعمل التابع لها لإنتاج الثلج.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: