شبكة الكفيل العالمية
الى

فريقٌ طبّي من مستشفى الكفيل ينجح باستئصال ورمٍ عجزت عنه المستشفيات الأجنبيّة...

نجاح آخر يُضاف الى سلسلة نجاحات مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، حيث تمكّن فريقٌ طبّي فيه بعمليّةٍ معقّدة من رفع ورمٍ عنقوديّ في رأس الطفلة زهراء من محافظة ذي قار، وتُعتبر هذه العمليّة من العمليّات المعقّدة والخطرة نتيجة تداخل الورم مع شرايين وأعصاب الدماغ.

رئيس الفريق الطبّي واختصاص جراحة الجملة العصبيّة الدكتور علي كنج بيّن: "أنّ فريقاً طبيّاً برئاسته نجح برفع ورمٍ عنقوديّ من رأس طفلة بعمر (12) عاماً بعمليّة جراحيّة استغرقت أكثر من عشر ساعات متواصلة، وأنّ هذا الورم يتكوّن بشكلٍ متكرّر في رأس هذه الطفلة نتيجة مرضٍ وراثيّ تمّ تشخيصه لديها منذ السنة الثالثة من عمرها".

وأضاف: "أجريت لهذه الطفلة سبع عمليّات جراحيّة في مستشفيات أجنبية ، أربعة منها في إيطاليا لرفع الورم من رأس الطفلة، لكنّه يتكوّن مرّة أخرى بشكله العنقوديّ المتفرّع، ممّا يسبّب لها مشاكل عديدة، لكون أنّ الورم منتشر بشكلٍ كبير داخل وخارج الدماغ ومنطقة محجر العين اليسرى، وقد أخرج عينها من مكانها وتسبّب بتشوّه وجهها، وإنّ العمليّات السابقة لم يتمّ فيها رفع الورم بشكلٍ كامل لكونه في منطقة خطرة وقريب جدّاً من الأعصاب والشرايين الرئيسة للدماغ".

وتابع كنج: "اشترك معنا كذلك اختصاصي جراحة العيون التركي الدكتور عدنان اكصوي في هذه العمليّة، وأعاد العين الى مكانها وأجرى تجميلاً لها مباشرةً بعد أن رفعنا الورم، والحمد لله أنّ هذا الورم غير خبيث والوضع الصحّي للطفلة المريضة مستقرّ حاليّاً".

يُذكر أنّ مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة قد أجرى المئات من العمليّات الجراحيّة منذ تأسيسه وفي مختلف الاختصاصات الطبّية، وقد تكلَّلت أغلبها بالنجاح، وذلك بفضل عاملين هما: ملاكاتها الطبيّة سواء العراقية أو المستقدمة من دولٍ أخرى وحداثة أجهزتها الطبيّة، فنتج عن اجتماع هذين العاملين النجاح المحفوف ببركات من توسّم هذا المستشفى باسمه وهو الكفيل أبو الفضل العبّاس(عليه السلام).

وللاستفسار والاطّلاع على ما يقدّمه المستشفى من خدماتٍ يمكنكم زيارة موقع المستشفى الإلكتروني: www.kh.iq أو الاتّصال على الأرقام التالية: (07602344444) أو(07602329999).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: